تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وقفات احتجاجية داعمة للاضراب في الفاشر والجنينة وزالنجي بدارفور ومدن الولايات الاخرى وقضاة السودان يستدعون للاضراب العام

مايو ٢٨ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
وفود دارفور امام القيادة العامة(ارشيف)
وفود دارفور امام القيادة العامة(ارشيف)

شهدت  عدة  مدن  بولايات دارفور من بينها الفاشر ونيالا والجنية  وزالنجي  والضعين وقفات احتجاجية  داعمة  للاضراب اليوم الثلاثاء ومطالبة  للمجلس العسكري بتسليم السلطة لحكومة مدنية. ووجهت لجنة المعلمين بولاية غرب دارفور في بيان الدعوة لجميع المعلمين و المعلمات والعاملين بالوزارة لتنفيذ الاضراب اليوم  تمهيدآ للعصيان المدني المفتوح ، اعلنت لجنة المعلمين بولاية غرب دارفور عن  تسيير موكب يوم غد الاربعاء نحو مباني وزارة التربية  ومنها الي دار المعلم بمحلية الجنينة للاعتصام فيها.  وفي ولاية وسط دارفور مدينة زالنجي نفذ الاطباء البيطريين بالولاية وقفة احتجاجية بمدينة زالنجي دعما وتايدا للاضراب اليوم فيما نفذت الكوادر الصحية  وقفة مماثلة بمدينة الفاشر امام  مستشفى الفاشر.

وشهدت ولايات نهر النيل  وسنار والبحر وكسلا  الا والقضارف  وشمال وغرب كردفان  تأيدا من القطاعات المهنية للاضراب  المعلن اليوم الثلاثاء وغدا الثلاثاء.  ووجهت لجنة الزراعيين بتجمع المهنيين بمدينة بربر بولاية نهر النيل  كل منسوبيها  بكافة الوحدات الادارية للانتظام  والالتزام بالاضراب المعلن  بالوجود بموقع العمل مع الامتناع  عن تقديم الخدمة. وفي هذه الاثناء سير العاملون بوزارة التنمية العمرانية بولاية نهر النيل  موكبا امس  طالب بتسليم السلطة للمدنيين. وشهدت مدينة كسلا وقفة داعمة للصيادلة بينما شهدت القضارف تأيدا من تحالف المحاميين الديمقراطيين. وشهد مستشفى النهود المرجعي وقفة اتجاجية داعمة للاضراب اليوم  من الكوادر الصحية بالمستشفى فيما شهدت مدينة الابيض وقفة مماثلة امس للعاملين بالجهاز القضائي بولاية شمال كدرفان مدينة الابيض.

وأعلن قضاة السودان عن استعدادهم لتنفيذ الاضراب السياسي عن العمل قائلين إنهم سيكونون نصيراً للشعب عند المحن، حامين لحقوقه ومدافعين عنها دون أن يؤثر ذلك على حيادية واستقلال القضاء. ولم يحدد القضاة موعداً لاضرابهم لكنهم أشاروا إلى أنهم ملتزمين بالتوقيت الذي يحدده نادي القضاة. وقال نادي القضاة في بيان  يوم السبت إن الاضراب سيشمل جميع القضاة بدرجاتهم القضائية المختلفة من المحكمة العليا والاستئناف والعامة والجزئية الأولى والثانية والثالثة، بمختلف الأجهزة القضائية بالعاصمة الخرطوم والولايات.

 


عودة الي النظرة العامة