تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وفد نداء السودان(الممنوع من السفر) يخاطب الاتحاد الاوربي بالوسائل الرقمية من الخرطوم

يونيو ٩ - ٢٠١٥ راديو دبنقا
نصرالدين المهدي(ارشيف)
نصرالدين المهدي(ارشيف)

وصف المهندس صديق يوسف القيادي بقوى نداء السودان، وهو أحد القياديين السبعة الذين منعوا من السفر يوم الاثنين إلى فرنسا، قرار المنع بأنه يؤكد أن النظام في الخرطوم يسير في طريق سياساته السابقة القائمة على تصعيد الحرب في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق ويواصل قصف المدنيين بالطيران ويمنع عنهم الإغاثة والطعام ويعمل في نفس الوقت، من جهة اخرى بالولايات الاخرى، على مواصلة القهر والاعتقالات واستخدام الرصاص الحي لفض التجمعات السلمية. وأكد صديق يوسف في مقابلة مع راديو دبنقا تذاع اليوم الثلاثاء أن النظام لم يترك أمام السودانيين فرصة للعمل سوى الإطاحة به، داعيا السودانيين للتحرك والاستعداد للانتفاضة لإسقاط النظام.

وفي باريس شجب نصر الدين الهادي المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية السودانية منع قيادات قوى نداء السودان من السفر إلى فرنسا للمشاركة في لقاء البرلمان الأوروبي المقرر له اليوم الثلاثاء. وأكد نصر الدين لـ"راديو دبنقا" أن منع الحكومة لتلك القيادات من السفر دليل على ذعر النظام وخوفه من جهة، ومن جهة أخرى، دليل على قوة ومتانة قوى نداء السودان ومضيها في الطريق الصحيح. وقال نصر الدين إن قيادة الجبهة الثورية على تواصل مع قوى نداء السودان بالخرطوم حيث من المنتظر أن يخاطبوا الاجتماع بالوسائل الرقمية كما لو أنهم موجودون في فرنسا.


عودة الي النظرة العامة