تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وفد البرلمان الأوروبي يصل البلاد ويلتقي مركزي الحرية والتغيير والتوافق الوطني

سبتمبر ٢٢ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

قالت قوى الحرية والتغيير إن رئيس لجنة العلاقات الخارجية للاتحاد الاوروبي، ديفيد ماك أليستر"  أكد تأييدهم الكامل والتام ودعمهم لمطلب السودانيين في الديمقراطية والحكم المدني الديمقراطي.

وقالت لجنة الاتصال والعلاقات الخارجية بقوى الحرية والتغيير عقب لقائها رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي ووفده في مقر مفوضية الاتحاد الأوروبي بالخرطوم يوم الخميس خلال زيارة تستغرق يوماً واحداً، قالت إنها طرحت ضرورة وقف العنف الذي يمارس ضد المدنيين ودعم عملية سياسية ذات مصداقية  تؤدي إلى إقامة نظام حكم مدني ديموقراطي حقيقي.

 من جهتها قالت قوى التوافق الوطني إنها التقت وفد البرلمان الأوروبي برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية  خلال زيارته للبلاد مؤكدة على ضرورة تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية وإصلاح المؤسسات العدلية .

وقال نور الدائم طه، القيادي في قوى التوافق الوطني، في تصريحات صحفية عقب اللقاء إنهم طرحوا ضرورة الاسراع في تشكيل حكومة مدنية تشمل جميع أطراف الفترة الانتقالية بدون اقصاء وتوسيع قاعدة المشاركة .

من جانبه، قال مبارك أردول، الأمين العام لقوى التوافق الوطني، إنهم أكدوا خلال اللقاء دعوتهم لحوار شامل يجمع كل الأطراف عدا المؤتمر الوطني ، كما أكدوا ضرورة تشكيل آلية وطنية لجمع المبادرات والوثائق والدساتير لصياغة وثيقة واحدة للفترة الانتقالية وصولاً إلى الانتخابات . وقال إن مشروع الدستور الانتقالي الصادر عن تسييرية نقابة المحامين هو أحد الوثائق وليس كلها . وأوضح إن الاجتماع تناول قضايا العلاقة بين العسكريين والمدنيين والانتخابات  والأزمة الحدودية مع اثيوبيا  وسد النهضة . ودعا اردول  الاتحاد الأوروبي للعب دور في الوساطة ودعم الآلية الثلاثية .


عودة الي النظرة العامة