تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وفدي الحكومة ونداء السودان يصلون اديس ابابا والمشاورات تبدأ اليوم

ديسمبر ١٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
اجتماع قيادة الحركة الشعبية مع امبيكي في اديس ابابا(دبنقا)
اجتماع قيادة الحركة الشعبية مع امبيكي في اديس ابابا(دبنقا)

اجري وفد الحكومة لاجتماع اديس ابابا التشاوري مباحثات امس  مع الآلية الافريقية برئاسة امبيكي بفندق رادسون تركزت على سبل احياء العملية في السودان، ومن المنتظر ان تبدا اللقاءات مع الاطراف الخمسة الموقعة على خارطة الطريق عند العاشرة من صباح اليوم الاثنين. وقال رئيس الوفد الحكومي د. فيصل حسن ابراهيم في تصريحات صحفية عقب اللقاء الية امبيكي، أن قضايا النقاش ستنحصر في الاجندة التي وردت في جدول اعمال الالية وهي قضية الدستور والانتخابات وتهيئة البيئة الملائمة لذلك .يذكر ان الاطراف الموقعة على خارطة الطريق هي حكومة السودان والحركة الشعبية وحركتي العدل والمساواة بقيادة د. جبريل ابراهيم وحركة تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي والامام الصادق المهدي.

ووصل ايضا وفد من الحركة الشعبية شمال  قيادة مالك عقار للعاصمة الاثيوبية أديس أبابا ضمن فريق قوى نداء للمشاركة في الاجتماعات التشاورية التي دعت لها الوساطة الافريقية برئاسة امبيكي الاطارف لاحياء العملية السلمية في السودان.  ورحب اسماعيل جلاب الامين العام للحركة في بيان باجتماعات أديس أبابا ، وقال انها فرصة للخروج من الأزمة الوطنية المتفاقمة على مدار اليوم، ودعا جلاب في بيانه جميع الاطراف في اجتماع اديس ابابا ان لا تكرر تجربة مارس 2016م لخارطة الطريق بتوقيع طرف وإحجام أطراف عن التوقيع. واكد ان قضية المنطقتين والسودان لا يمكن حلهما بالتجزئة ولا يمكن ان يتم ذلك الا في اطار اصلاحات جذرية في مركز السلطة ومخاطبة خصوصيات المنطقتين واشار الى ان إجازة النظام لقانون الانتخابات وتعديلات الدستور المقترحة أضرت بالعملية السياسية.


عودة الي النظرة العامة