تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وفاة (52)شخص واصابة 25اخرين جراء السيول والامطار فى البلاد .

أغسطس ١٤ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

أعلنت السلطات السودانية وفاة  52شخص جراء الفيضانات والسيول التي اجتاحت عددًا من ولايات البلاد. وقال المتحدث باسم المجلس القومي للدفاع المدني التابع للشرطة السودانية العميد عبد الجليل عبد الرحيم القول فى تصريحات صحافية إنه منذ بداية الموسم توفى 52 شخصا وأصيب نحو 25 آخرين في ولايات السودان نتيجة للسيول.

واوضح ان هناك مخاوف متزايدة من تكرار المشكلات المزمنة التي تعاني منها معظم المدن والقرى النائية في ظل مؤشرات بهطول أمطار غزيرة خلال الشهر الجاري.وكشف القول عن انهيار 5345 منزلا كليا في جميع أنحاء البلاد، ونحو 2862 منزلا انهيارا جزئيا، إلى جانب تدمير 16 من المرافق العامة و39 متجرا ومخزنا، علاوة على تضرر أراض زراعية غمرتها مياه السيول تقدر مساحتها بـ540 فدانا

تضررت حوالى 750اسرة جراء السيول والامطار التى ضربت اجزاء من ولايتى الجزيرة وسنار خلال يوم السبت.وتضررت نحو 21قرية فى عدد 8مناطق بمحلية المناقل اكثرها منطقة عبود التى تضم اكثر من8قرية وقال مصطفى دفع الله امين عام حكومة ولاية الجزيرة فى تصريحات صحافية ان منطقة عبود تعرض لسيول غير مسبوقة قادمة من جبل موية بولاية سنار وكشف عن انهيار اكثر من 750منزل كليا واكثر من 500منزل جزئيا،واوضح ان الاسر المتضررة والبالغة اكثر من 750اسرة الان فى المدارس فى ظروف انسانية حرجة وفى حوجة الى المواد الغذائية ومواد الايواء اضافة الى التدخل الصحى واشار الى تحركات السلطات على مستوى المحلية والمركز لمساعدة المتضررين وتوقع دفع الله ان تجتاح السيول مناطق شمال عبود لم تتاثر من قبل من جانبة كشف المدير التنفيذى لمحلية المناقل عن تضرر مساحات كبيرة من المزارع جراء كسر ميجر الشوال اضافة الى تتضر مصادر مياه الشرب فى المناطق المتضررة .

وفى محلية كتيلا بولاية جنوب دارفور شهدت المحلية الى سيول وامطار غزيرة خلال ليلة السيت نجمت عنها خصائر فى المنازل والمتتلكات لم تتم حصرها بعد.وقال متضررين فى تصريحات للاعلام ان السيول اجتاحيت الاحياء الشرقية والشمالية للمدينة من بينها احياء الهشابة ،الدونكى وحيى السوق حيث انقطع حيى الهشابة تمام من بقية المدينة وقال المتضررين انهم ومنذ ليلة السبت وحضى ظهر الاحد لم يجدو طعام حتى للاطفال الصغار وناشد المتضررين المنظمات الانسانية والخيرين بالتدخل العاجل لاغاثة المتضررين .

من جهته قال مضوي محمد ضوالبيت مفوض العون الانساني كتيلا فى تصريحات لأجهزة الاعلام ان اكثر من 170اسرة فقدت منازلها تمام غيما تأثرت 607 اسرة بالانهيار الجزئي لمنازلها فيما جرفت السيول اكثر من 350 مزرعة وتعتبر محلية كتيلا غربي نيالا واحدة من بين ستة محليات هي الأكثر تأثرا بالسيول والفيضانات ومن بينها محليات عد الفرسان السلام رهيد البردي كاس بليل ونيالا  بمافى ذلك معسكرات النازحين بتلك المحليات.

وأكد المدير العام لوحدة تنفيذ السدود فى السودان،محمد نور الدين عدم تأثر سد (أم دافوق) بالرغم من تعرض ولاية جنوب دارفور لكميات كبيرة من مياه الأمطار التى هطلت فى  سفوح جبل مرة مما أثر على الجريان الغير عادى لكثير من هذه المناطق.جاء ذلك في المنبر العام الاعلامي لوزارة الرى و الموارد المائية الاحد، أن الوزارة ستعمل فى إعادة النظر فى كثير من التصميمات لتواكب الكميات التى تأتى مستقبلا ًحتى لا يتأثر السد ويحصل إنجراف للردمية.وأبان أن هذه الكميات غير متوقعه وذلك لغياب محطات الرصد والمتابعة التى كانت موجودة من قبل وتوقفت جراء انعدام الميزانيات،حبث كانت تعمل كمحطات إنذار مبكر تنبه المواطنيين على طول المجارى لعمل الإحتياطات اللازمة.


عودة الي النظرة العامة