تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وفاة وزير الدفاع السوداني بجوبا ووصول جثمانه ظهر اليوم الأربعاء للخرطوم

مارس ٢٥ - ٢٠٢٠ جوبا - راديو دبنقا

يصل اليوم جثمان الفقيد الفريق أول ركن جمال الدين عمر وزير الدفاع من عاصمة دولة جنوب السودان مدينة جوبا التي توفى بها فجر اليوم وسيشيع الجثمان الى مقابر فاروق بالخرطوم عند الساعة الواحدة من ظهر اليوم.

وكان وزير الدفاع متواجدا بجوبا مترأسا  ملف الترتيبات الامنية في مفاوضات السلام الجارية هناك.

وفي أول رد فعل من رئيس الوزراء عبدالله حمدوك على صفحته على الفيس بوك ما يلي:

"أُنعى بحزن عميق وفاة زميلنا العزيز الفريق أول ركن جمال الدين عمر وزير الدفاع الذي لبى نداء ربه صباح اليوم في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان أثناء أدائه لواجبه الوطني.

لقد فقدت بلادنا اليوم أحد أبنائها الاوفياء والمخلصين.

يمتاز الفقيد بالحكمة والصبر وحُسن الخلق والرأي السديد، وكانت له إسهامات مقدره من خلال موقعه في الحكومة الانتقالية ودوره الفعال في عملية السلام. أسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن اولئك رفيقا، وأتقدم بخالص التعازي لأسرته وزملائه وللشعب السوداني".

من جهة أخرى اصدر مجلس الوزراء الانتقالي بيانا نعى فيه الى الامة السودانية وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال الدين عمر الذي توفي في مدينة جوبا –جنوب السودان- صباح اليوم، عدد فيه مأثر المغفور له وزير الدفاع الذي استشهد في ميدان البحث عن السلام للسودان، بحسب نص البيان الذي نشرته وكالة  السودان للأنباء.

وكان مجلس السيادة قد أعلن رسميا عن وفاة  وزير الدفاع الفريق اول ركن جمال عمر محمد إبراهيم  في مدينة جوبا.

و اصدر المجلس بيانا جاء فيه:

"يحتسب السيد رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة والنائب الأول لرئيس المجلس وأعضاء المجلس عند الله تعالى وزير الدفاع الفريق اول ركن جمال عمر محمد إبراهيم الذي اختاره الله تعالى الى جواره فجر اليوم بعاصمة دولة جنوب السودان شهيدا وهو يدافع ويكافح من اجل استقرار السودان وسلامته وعزته".

 


عودة الي النظرة العامة