تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وفاة الاسير عبدالسلام محمد صديق تحت التعذيب في سجن الهدي بامدرمان

أغسطس ١٥ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
سجن ام درمان للرجال(ارشيف)
سجن ام درمان للرجال(ارشيف)

توفي  الاسير بسجن الهدي بامدرمان عبدالسلام محمد صديق بعد اصابته بكسر في الرجلين جراء التعذيب وحرمانه من العلاج، ما ادي لوفاته بنزيف داخلي حسب بيان مشترك صادر من حركتي تحرير السودان قيادة مناوي والمجلس الإنتقالي يوم الاثنين. ووصف البيان اوضاع الاسري المسجونين دون تحديد عددهم بأنها متدهورة

ومتردية للغاية ،حيث ظلو يتعرضون للتعذيب الجسدى واللفظي  ويمنع عنهم في المقابل تلقى العلاج، وتركتهم ضحايا للموت البطئ. وناشدت الحركتان في البيان منظمة الصليب الأحمر خصوصاً والأمم المتحدة والمنظمات التي تهتم بحقوق الإنسان بالعمل فوراً علي متابعة أحوال الآسرى ورصد الإنتهاكات التي يتعرضون لها كوأجب إنساني وأخلاقي.

واصيب الطفل نون جار النبي ادم البالغ من العمر (14) سنة  بجراح في اطلاق نار من قبل مجهولين على منزلهم بمدينة نيرتتي بولاية وسط دارفور يوم الاثنين، ونقل الطفل وهو في حالة خطرة للمستشفى لتلق العلاج بعد ان تم فتح بلاغ لدى الشرطة. وكان السوق الاسبوعي لمدينة نيرتتي يوم الاحد شهد غيابا للمتسوقين وصغار التجار القادمين من قرى مار و كويلاء و كودي و بربرا شمال شرق نيرتتي بسبب اعتداءات من قبل مليشيات على المزارعين في تلك المناطق صباح الاحد.


عودة الي النظرة العامة