تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وزير خارجية فلندا يزور السودان لتقييم الاوضاع للاتحاد الاوروبي ومجلس الامن يشكل لجنة مماثلة

يوليو ١٠ - ٢٠١٩ وكالات/ راديو دبنقا
الاتحاد الاوروبي(وكالات)
الاتحاد الاوروبي(وكالات)

من المقرر أن يزور وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو الخرطوم ، غداً الخميس، لمناقشة الوضع في السودان بتفويض من الاتحاد الاوروبي.  وذكر بيان صادر من الاتحاد الأوروبي  أن هافيستو سيلتقي بالمجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير وقوى أخرى ، وأنه سينقل موقف الاتحاد الأوروبي بشأن السودان وفقاً لما اتفق عليه مجلس الشؤون الخارجية في 17 يونيو . وسيزور هافيستو عدداً من دول الاقليم  من بينها  وإثيوبيا ومصر و السعودية والإمارات العربية المتحدة وقالت فيديريكا موغيريني إن الوزير هافيستو سيعمل على استكشاف أفضل طريقة لدعم الاتحاد الأوروبي للسودان في طريقه نحو الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والاستقرار. وقال هافيستو إنه سينقل رسائل قوية للاتحاد الأوروبي لدعم وتشجيع الطرفين على مواصلة المفاوضات من أجل حل القضايا العالقة، والسماح بنقل سريع للسلطة إلى حكومة مدنية ، موضحاً أنه من الأهمية بمكان استعادة السلام بسرعة وضمان الرخاء والانتعاش الاقتصادي والأمنوالديمقراطية.

وشكل مجلس الأمن الدولي، يوم الثلاثاء، لجنة لمتابعة الأوضاع في السودان، عملاً بالقرار 1591 (2005)، وشكل لجنة لليبيا، عملاً بالقرار 1970 (2011) بشأن ليبيا، كما قام بتشكيل لجنة منشأة عملاً بالقرار 2206 (2015) بشأن جنوب السودان.وعقد عدد من لجان مجلس الأمن المختصة، بحسب ما نقلته الشروق عن ”قناة الآن” الإخبارية، اجتماعاً ثلاثياً بكل من السودان وليبيا وجنوب السودان، لمناقشة وجود جماعات مسلحة من دارفور في ليبيا وجنوب السودان. وشاركت في الاجتماع فرق الخبراء المعنية بالسودان وليبيا وجنوب السودان واطلعت اللجان الثلاث على كل ما لديها من معطيات إضافة إلى النهج المشترك لمعالجة هذه القضية


عودة الي النظرة العامة