تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

والى وسط دارفور:ولايتى الاكثر تضررا من الحرب واستقرار البلاد مرهون باسكات صوت البندقية

نوفمبر ٢٠ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
ارشيف
ارشيف

قال الدكتور اديب عبدالرحمن يوسف والي ولاية وسط دارفور، ان ولايته أكثر ولايات دارفور تضررا من الحرب ، وأن عملية السلام في لولاية تختلف عن بقية ولايات دارفور لجهة أن الولاية تمثل حاضنة لحركة عبدالواحد محمد نور الذي لم يوقع حتي الآن علي وثيقة السلام ، ورهن استقرار البلاد باسكات صوت البندقية في كل ربوع الوطن .ورحب اديب خلال تقديمه تنويريا للفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والتجارية والسياسية بأمانة حكومة بزالنجى يوم الحميس رحب باتفاق جوبا ،داعيا الى ضرورة أن يكون عبدالواحد والحلو جزء من عملية السلام . وقال انه قام جولة شملت محليات الولاية الثمانية ماعدا محلية واحدة ، موضحا أن الجولة كان الهدف منها شرح 4 محاور هي محور الأمن والسلم الاجتماعي وتأمين الموسم الزراعي وموسم الحصاد بجانب الوقوف على احوال المواطنين وشرح مشروع التغيير الذي حدث في السودان والوقوف علي العقبات التي تواجه المواطنين في مجالات البني التحتية من طرق ومياه وشبكات اتصال وخدمات الصحة والتعليم .وذكر انه خلال زيارته للخرطوم اخيرا بحث مع المسؤلين توفير الخدمات وجلب مستثمرين لإنعاش الاقتصاد في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والسياحة ،الى جانب مناقشة قضايا الطرق والمطار وشبكة الكهرباء ،وقال بانه تم الاتفاق مع شركة الجنيد وشركة المطارات القابضة مزاولة العمل في طريق نيرتتي زالنجي ومطار زالنجي.


عودة الي النظرة العامة