تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

هيومن رايتس ووتش تكشف اخفاء مصر للبوشي قسرا وتسليمه للسودان

نوفمبر ١٦ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
محمد حسن عالم البوبشي(ارشيف)
محمد حسن عالم البوبشي(ارشيف)

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش امس الخميس إن السلطات السودانية أكدت احتجازها محمد البوشى الذي كان قد أُخفي قسرا في مصر في أكتوبر 2018. وقالت المديرة المساعدة لقسم أفريقيا في المنظمة ووتش جيهان هنري، ان السلطات المصرية والسودانية تعاونت في الإخفاء القسري للبوشى وإعادته إلى السودان، منتهكة بذلك المعايير الدولية والحظر الدولي على الإخفاء القسري والاضطهاد والتعذيب. وطالبت السودان الالتزام بواجباته الدولية إسقاط التهم ضد البوشى والإفراج عنه ا فورا.

ووثّقت هيومن رايتس ووتش ومنظمات أخرى لسنوات العديد من حالات تعذيب المحتجزين وإساءة معاملتهم على يد جهاز الأمن والمخابرات الوطني وحثّت على إصلاح الجهاز. وكانت السعودية أيضا أعادت 4 ناشطين ومنتقدين سودانيين على وسائل التواصل الاجتماعي على الأقل قسرا إلى السودان في السنتين الأخيرتين. وفور وصولهم إلى هناك احتجزهم جهاز الأمن لأشهر تعرضوا خلالها للضرب والإساءة، ولا يزال أحدهم هشام (ودقلبا محتجزا.

وقال مهاجرون يرفضون النزول من سفينة راسية في ليبيا إنهم يفضلون الموت على العودة إلى البر من سفينة الشحن بينما بدأ خفر السواحل في إنزال بعضهم. وقال سوداني على متن السفينة  لرويترز إن شقيقه وصديقه قتلاعلى يد مهربين في بني وليد وهي أحد مراكز التهريب جنوبي طرابلس. وقال موظفو إغاثة وضابط بخفر السواحل إن 14 من المهاجرين على متن هذه السفينة، ومنهم امرأة سودانية وطفلها، وافقوا على النزول منها مساء يوم الأربعاء. ولا تزال السلطات الليبية تتفاوض مع باقي المهاجرين الرافضين للنزول.


عودة الي النظرة العامة