تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

هيومان رايتس ووتش تطالب بضمان حقوق وأمن نازحي دارفور قبل تقليص اليوناميد

يونيو ٢١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
هيومان رايتس ووتش(ارشيف)
هيومان رايتس ووتش(ارشيف)

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان  مجلس الأمن إلى ضمان مراقبة الحقوق في دارفور قبل اتخاذ قراره بتقليص قوات اليوناميد. وقالت المنظمة  إن التخفيضات المقترحة من جانب الأمم المتحدة ستضع حداً فعلياً للدور الأساسي لبعثة حفظ السلام وهو حقوق الإنسان والحماية في معظم أنحاء دارفور، وهو ما سيكون خطأً. وشدد على أن مجلس الأمن بحاجة إلى التأكد من أن يوناميد ستواصل المراقبة والإبلاغ العلني عن الانتهاكات في جميع أنحاء دارفور، أو أنها ستشارك في المسؤولية عن دفع دارفور بعيداً عن أجندة العالم.

ويبدأ الاسبوع المقبل بمحلية قريضة بولاية جنوب دارفور مؤتمر الصلح والسلام الاجتماعي بين الفلاتة والمساليت. ودعا والي جنوب دارفور آدم الفكي مجتمع قريضة إلى التعاون وإسناد جهود العودة الطوعية والمصالحات والقضية الامنية. وقال  الفكي في لقائه مع قيادات محلية قريضة امس بنيالا ، أن قضايا الحدود بين المحليات مسؤولية الحكومة وليس لأي قبيلة الراي في ذلك. واعلن عن حل المشكلة الحدودية فى تبعية منطقة اللادوب بين شرق وجنوب دارفور، مشيرا الى وجود  لجنة اتحادية تعمل الآن لحل قضية تبعية منطقة ابوجرادل لولاية وسط دارفور أو جنوب دارفور. واضاف الفكي قائلا (أي مشكلة حدودية بين المحليات ستحل وفق اوامر تأسيس المحليات 2009م). ووعد بعمل مؤتمر أوامر تأسيس المحليات فى الفترة المقبلة لتطبيقها على أرض الواقع. 


عودة الي النظرة العامة