تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

نقص حاد في الغذاء بمعسكر كلمة وأزمة مياه بمعسكرات عطاش وسربا

مارس ٢٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
نقص الغذاء(ارشيف)
نقص الغذاء(ارشيف)

يشهد معسكر عطاش بنيالا منذ اسبوعين أزمة مياه حادة نتيجة لانعدام الوقود. وأرجع أحد مشائخ المعسكر لراديو دبنقا الازمة الى توقف منظمة ويست الوطنية عن العمل بالمعسكر، ومطالبة منظمة ورلد فيشن النازحين بتوفير الوقود على أن تقوم المنظمة بالاصلاح الاعطال. وقال الشيخ إن النازحين عجزوا عن توفير مبالغ الوقود بسبب الفقر وارتفاع أسعار الوقود. 

 

من جهة أخرى حذر نازحون بمعسكر كلمة في جنوب دارفور من تدهور الأوضاع الإنسانية في المعسكر بسبب نقص الغذاء مشيرين إلى عواقبه الوخيمة على الأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. وقال نازحون إنهم لم يصرفوا حصصهم الغذاء منذ ستة أشهر وأوضحوا أن عدد المستفيدين من المواد الغذائية التي تم صرفها أمس الأربعاء لم يتجاوز 39 الف نازح بما يعادل أقل من نصف العدد الكلي للمستحقين البالغ عددهم 109081. وأوضحوا أن نصيب الفرد من الحصص الغذائية لم يتجاوز ربع ملوة ذرة بما يعادل رطلين. وطالب النازحون المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنقاذ النازحين من الوضع الكارثي الذي يهدد أكثر من 200 ألف نازحا.

 

 وتشهد مدينة سربا بولاية غرب دارفور أزمة حادة فى مياه الشرب نتيجة توقف مضخات المياه. وأعلن مواطنون لراديو دبنقا عن توقف 10 مضخات من جملة 14 مضخة عاملة بالمدينة. وأشار إلى أنهم يجلبون المياه حاليا من الآبار البعيدة، وقالوا إن سعر خرج الموية الذي يحوي 6 باقات ارتفع من 7 جنيهات الى 15 جنيها. وطالب المواطنون السلطات بالإسراع في إصلاح المضخات، خاصة وأن مناطق كثيرة بالمحلية تشهد أزمة مياه حادة.

 

وفى ولاية شمال كردفان احتج مواطنو منطقة المزروب على انعدام مياه الشرب وعدم توفرها بالمنطقة وأشاروا إلى استعانتهم بعربات تناكر لاستجلاب المياه من مناطق بعيدة وبأسعار عالية، ويصل سعر برميل الماء إلى تسعين جنيهاً. وأقر وزير الشؤون الاجتماعية بالولاية المرضي صديق المرضي بشمال كردفان بأزمة المياه فى منطقة المزروب موضحا أن حكومة الولاية بدأت في إسعاف المنطقة بإحضار تناكر و(قِرَب) لتوزيع المياه على أحياء المدينة، مشيرا الى عدم توفر تناكر للإيجار أو الشراء نتيجة لإحجام أصحاب التناكر ورفضهم العمل في المنطقة لأنها وعرة.


عودة الي النظرة العامة