تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

نشرة للقبض على سارقي اليوناميد ونهب لمسافرين بدارفور

يناير ١٨ - ٢٠٢٢ الخرطوم : راديو دبنقا


أكد حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، الشروع في استرداد المنهوبات من أيدي المتورطين في الأحداث التي طالت مؤخرا مقار بعثة "اليوناميد" بالفاشر في وقت نهب مسلحون عربة بفلو تقل ركاب متجهين من نيالا إلى فوربرنقا .

في الاثناء توصلت قبيلتا القمر والرزيقات إلى إتفاق صلح و نزع فتيل الأزمة التى نشبت فى الأيام الماضية بسبب الإحتكاكات بين الرعاة والمزارعين بولاية جنوب دارفور

وأعلن حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، في مؤتمر صحفي   بمطار الفاشر أثناء مغادرته إلى الخرطوم، يوم الاثنين، عن توزيع نشرات لجميع المحليات بإقليم دارفور تدعو للتعاون في القبض على المتهمين.في نهب مقار اليوناميد بمدينة الفاشر .

  وأشار إلى أن اللجنة المكونة  من القوات النظامية وحركات الكفاح المسلح برئاسة قاضي تمكنت من إخلاء مقر اليوناميد وتسليم حراسة المقر إلى القوات المسلحة والدعم السريع والشرطة .

وأكد ضرورة  استباب الأوضاع الأمنية، وشدد على ضرورة بقاء المنظمات العاملة في المجال الإنساني مشيراً إلى الهواجس وسط المنظمات بسبب ما جرى من أحداث.

وأكد انهم بصدد عقد  مصالحات بين الرعاة والمزارعين بهدف تخطيط الأراضي وعقد مؤتمر للسلام في دارفور

الى ذلك نهب مسلحون عربة بفلو تقل ركاب متجهين من نيالا إلى فوربرنقا يوم السبت.

وقال مواطنون لراديو دبنقا إن مسلحين اعترضوا طريق العربة في في قوز(كبكاي) الواقع شرق مكجر  وضربوا الركاب ،البالغ عددهم 17 من النساء والرجال، بمؤخرات البنادق ، قبل أن ينهبوا جميع ممتلكاتهم من مبالغ نقدية  وتلفونات .

 وأشار المواطنون  إلى إسعاف الجرحى في مستشفى مكجر وفتح بلاغ بالحادث  لدى شرطة مكجر التي تحرك افراد منها برفقة مجموعة من  الجيش والاحتياطي إلى موقع الحادث وتعقب الجناة .


وفي جنوب دارفور توصلت قبيلتا القمر والرزيقات إلى إتفاق صلح و نزع فتيل الأزمة التى نشبت فى الأيام الماضية بسبب الإحتكاكات بين الرعاة والمزارعين فى منطقة "عديرة الثورة" بمحلية كتيلا (140) كيلو متار جنوب غرب مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور، والذي أدى إلي مقتل أحد المزارعين بجانب إتلاف بعض المزارع.

وإستمع والى جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون، يوم الاثنين، إلى تقرير من الوفد المشترك من قبيلتي الرزيقات والقمر أوفدها حكومة الولاية من نيالا إلى محلية كتيلا على خلفية النزاع الذي وقع بين الرعاة والمزارعين.

وقال هتون،  عقب الاجتماع بمكتبه بنيالا، يوم الاثنين ، إن الوفد المكون من الطرفين أطلعهم على جهودهم فى الوصول إلى حل النزاع بين الطرفين بصورة نهائية وتعهد بعمل مشترك لإعادة ترسيم المراحيل والصواني لتقليل الإحتكاكات


عودة الي النظرة العامة