تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

نبيل اديب: الحكم بالغرامة على الصحفية سهير عبدالرحيم يعتبر قمعاً لحرية الرأي

أغسطس ٢٢ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
سهير عبدالرحيم(وكالات)
سهير عبدالرحيم(وكالات)

أصدرت محكمة الصحافة والمطبوعات صباح الاثنين حكما ضد الصحفية والكاتبة سهير عبدالرحيم الصحفية السابقة بصحيفة التيار على خلفية بلاغ تقدم به مدير شرطة ولاية الخرطوم لنيابة الصحافة والمطبوعات بدعوى الإساءة والسخرية من أداء الشرطة والتقليل من هيبتها. وقال الأستاذ نبيل أديب الذي يتولى الدفاع عن الصحفية في القضية لـ"راديو دبنقا" إنهم سيستأنفون قرار المحكمة القاضي بتغريم الصحفية سهير بمبلغ 3 مليون جنيها، موضحا أن قرار المحكمة يعتبر نوعا من الحجر على حرية إبداء الرأي وحرية الصحافة. وأوضح الأستاذ نبيل أديب أن المحاكمة تمت تحت المادتين 66 جنيات والمادة 24 صحافة وأن الإدانة نفسها هي المشكلة باعتبار أن هذه المواد والقوانين تتعارض مع الدستور ولا تنسجم معه لأن الدستور يكفل حرية التعبير وحرية التعبير، داعيا إلى إصلاح القوانين كي تتوافق مع الدستور. وأشار نبيل أديب إلى أن هذه الإدانة تؤثر على كامل مناخ حرية الصحافة في السودان وتولد نوعا من الرقابة الذاتية لدى الصحفيين الأمر الذي يعتبر نوعا من القمع بواسطة  القانون.

الجدير بالذكر أن البلاغ تقدم به مدير شرطة ولاية الخرطوم لنيابة الصحافة والمطبوعات تحت دعاوى أن الصحافيه المذكورة  قد سخرت من أداء الشرطة وقللت من هيبتها في مقال لها معنون بـ(شرطة السفنجات). وكان المقال المعني قد تحدث عن ملاحقة الشرطة للصوص السفنجات في المساجد وبطئها في متابعة وملاحقة لصوص المال العام والمتورطين في قضايا الفساد بأنواعه وأشكاله.


عودة الي النظرة العامة