تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

ناشطون يتهمون جهات خفية بعرقلة إرسال المساعدات الانسانية للجنينة

يناير ٧ - ٢٠٢٠ الخرطوم \ راديو دبنقا

اتهم ناشطون في العمل الطوعي جهات لم يسموها بعرقلة وصول المساعدات الانسانية  الى الجنينة. وقال الناشط مصعب حسونة لراديو دبنقا إنهم ظلوا يترددون على مطار الخرطوم لثلاثة أيام من أجل ترحيل المساعدات دون جدوى.

 وأوضح أن الجهات المسئولة لم تسمح بترحيل المساعدات عبر الطيران العسكري  بحجة أن المتطوعين لا يتبعون لأي جهة حكومية أو منظمة مسجلة. وأشار إلى توقف رحلات الطيران المدني إلى الجنينة .

وأوضح أنهم اضطروا إلى ارسال جزء من المساعدات بالبر معرباً عن مخاوفه من تعرض المساعدات للخطر بسبب الإشكاليات الأمنية في الطريق البري. وكان ناشطون في العمل الطوعي بالخرطوم جمعوا تبرعات نقدية تتجاوز 200 الف جنيه وأخرى عينية لصالح متضرري الجنينة.

من جهة أخرى طالبت هيئة محامي دارفور بعزل والي ولاية غرب دارفور  واستبعاد قيادات الأجهزة الأمنية إلى خارج الولاية على خلفية أحداث الجنينة. واتهمت الهيئة في بيان لها أمس  والي الولاية بالتقاعس فى حفظ الأمن اثناء أحداث الجنينة.

كما اتهمت  قيادات الأجهزة الأمنية بالصلة بالأحداث. وأعلنت الهيئة  أن  الهجوم المسلح على معسكر كرندينق  ليس بين أطراف قبلية بل ممارسات إجرامية ممنهجة من قبل مليشيات مسلحة ظلت تمارس القتل وتشريد الأبرياء.

ورحبت الهيئة بتصريحات نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو بأن أحداث الجنينة جنائية وأن مسؤولية الدولة تكمن فى ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة، وأشادت  الهيئة بمباشرة النائب العام إجراءات التقصي والتحقيق في الأحداث والجرائم التي أرتكبت بصورة مستقلة وشفافة. وأكدت  الهيئة  التزامها بالتعاون مع كل الجهات لتحقيق العدالة .


عودة الي النظرة العامة