تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

نازحو وسط درافور يطالبون الحكومة بتسليم البشير وبقية المطلوبين للجنائية

أكتوبر ١٠ - ٢٠١٩ معسكر الحميدية - راديو دبنقا
فاتو بن سودا
فاتو بن سودا

  طالب ممثلو النازحين بمعسكر الحميدية  بمدينة زالنجي بولاية وسط دارفور  الحكومة الانتقالية برئاسة حمدوك بالتنفيذ الفوري لكافة القرارات الدولية بحق حكومة البشير، لاسيما مذكرة المحكمة الجنائية الدولية وتسليم المطلوبين.

 وطالب ممثلو النازحين خلال اجتماعهم بوفد أمريكي  بالمعسكر ظهر يوم الثلاثاء،  طالبوا بضرورة تعويض النازحين واللاجئين فردياً وجماعياً وتهيئة البيئة الملائمة لعودتهم وطرد المستوطنين الذين جلبهم البشير من دول الجوار ومنحهم أراضي وحواكير الشعوب الأصلية التي تم تشريدها داخلياً وخارجياً.

وطالب النازحون في الاجتماع كذلك بحل المليشيات الحكومية مثل الدعم السريع والدفاع الشعبي والكتائب الجهادية وجمع أسلحتها وطرد المرتزقة الذين جلبهم البشير إلى بلدانهم الاصلية التي جاءوا منها.

كما طالبوا ايضا بضرورة السماح للمنظمات الإنسانية الدولية التي طردها البشير بالعودة للسودان لتقديم خدماتها للنازحين فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وكافة المتضررين  بالسودان.

وأكد ممثلو النازحين واللاجئين انه وفي حال التزام حكومة د/ عبد الله حمدوك بتنفيذ مطالبهم المشار إليها، سوف يتعاونون معها في حل القضية السودانية عامة وقضايا النازحين واللاجئين خاصة، وإلا سوف يعتبرونها  إمتدادا للنظام السابق، طالما انها توفر الحماية والحصانة لرموز ومؤسسات نظام البشير وترفض تسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية، على حد تعبير ممثلي النازحين في بيان صدر عقب الاجتماع.


عودة الي النظرة العامة