تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مواكب بالخرطوم و الولايات دعما لاتفاق حمدوك والحلو

سبتمبر ٢٥ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
جانب من المواكب الداعمة لاتفاق حمدوك الحلو
جانب من المواكب الداعمة لاتفاق حمدوك الحلو

نظمت الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو بالتنسيق مع عدد من الكيانات المدنية والحزبية والمهنية وعدد من لجان المقاومة مواكب في الخرطوم وعدد من مدن الولايات من بينها الجنينة تأييداً لإتفاق أديس ابابا بين حمدوك والحلو .
ودعا المشاركون في موكب الخرطوم الذي اتجه نحو ساحة الحرية و شارك في تنظيمه تجمع المهنيين وتجمع الأجسام المطلبية والجزب الإتحاد الديمقراطي  وآخرين، دعوا  الحكومة الانتقالية للإسراع بتحقيق السلام و كسر جمود المفاوضات مع الحركة الشعبية بقيادة الحلو ، وحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد النور. 
كما اكدوا ضرورة  مخاطبة مسببات الحرب كمدخل لتحقيق السلام المستدام و اتخاذ  المواطنة كأساس للحقوق والواجبات وأن تقف الدولة ومؤسساتها على مسافة واحدة من جميع مواطنيها بدون تمييز في الدين او العرق او النوع .
وطالبت المواكب بوصع ملف السلام تحت إشراف ومتابعة مجلس الوزراء، بما يعزز الطابع المدني لعملية الانتقال وإرساء أسس السودان الديمقراطي التعددي.
وفي ولاية جنوب كردفان تسببت الاجهزة الامنية بمدينة ابوجبيهة امس فى افشال المسيرة المليونية الداعمة للسلام ولاعلان المبادى الموقع بين الحلو وحمدوك فى ادس.
وقال الشيخ محمدين عضو قوى السلام الشامل لراديو دبنقا انهم تفاجأوا امس برفض الاجهزة الامنية بالسماح لهم بتسيير موكبهم بالمدينة تزامنا مع المليونية المعلنة على المستوى القومى فى الواحدة ظهرا.
 واوضح الشيخ ان سلطات الاجهزة الامنية اصرت على اخطارهم مسبقا باى نشاط عام يقام بالمدينة .
واشار الى الخطوة تسببت فى عرقلة قيام الموكب فى الوقت المحدد وادت بذلك الى الغائها.
واشار الشيخ الى الجماهير المحتشدة توجهوا مباشرة الى مكان الندوة السياسية بميدان الحرية بالمدينة حيث خاطبها قيادات فى قوى السلام الشامل وقيادات بالحركة الشعبية عبر الهاتف من مدينة جوبا .
وفي جنوب كردفان ايضا سيرت جماهير محلية الدلنج فى مناطق سيطرة الحركة الشعبية مسيرة هادرة امس تزامنا مع المليونية المؤيدة للسلام ولاعلان المبادى الموقعة بين الحلو وحمدوك فى ادس.
واحتشدت الجماهير من المناطق المختلفة للمحلية شملت مناطق جلد وتيمين .
وحمل المشاركون فى المسيرة لافتات تنادى بالسلام الشامل العادل وبفصل الدين عن الدولة  واخرى تؤيد اعلان المبادى الموقعة بين الحلو وحمدوك.
وفى مدينة كاودا معقل الحركة الشعبية بجبال النوبة خرجت حشود امس فى المسيرة التى دعت لها قوى السلام دعما لاعلان المبادى الموقع  بين الحلو وحمدوك فى ادس.
وقال كجو شاين ممثل منظمات المجتمع المدنى لراديو دبنقا ان المسيرة شارك فيها كافة القطاعات بجانب منظمات المجتمع المدنى والسلطات الرسمية طافت ارجاء المدينة قبل ان تتوجه الى ميدان الحرية،حيث خاطبها قيادات فى الحركة الشعبية على راسها النور صالح حاكم الاقليم .
واشار الى المشاركين حملوا لافتات حوت شعارات تؤيد اعلان ادس بين حموك والحلو كما ردووا شعارت تطالب بالحرية والمساواة وبالدولة المدنية.


عودة الي النظرة العامة