تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

منظمة كفاية الامريكية تطالب امريكا واوروبا بالضغط على البشير بالتراجع عن تعديل الدستور لترشيحه

أغسطس ١٦ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
عمر قمرالدين اسماعيل(ارشيف)
عمر قمرالدين اسماعيل(ارشيف)

ناشدت منظمة كفاية الامريكة الدول الاوربية امريكا بالضغط على الرئيس عمر البشير بعدم خرق الدستور وترشيح نفسه مرة اخري في انتخابات 2020 ، مثلما ضغطت هذه الدول على الرئيس كابيلا في الكنعو الديمقراطية وابطلت مساعية للترشح للرئاسة من جديد.  وحذر عمر قمر الدين اسماعيل  كبير المستشارين بمنظمة كفاية الامريكية في مقابلة مع راديو دبنقا، امريكا من مغبة التعامل بعدم الجدية مع نظام نظام البشير الذي يعبث بدستور حزبه ودستور السودان، وطالب الولايات المتحدة والدول الاوربية  بعدم الكيل بمكيالين. وقال ان على هذه الدول بمثل ما ضغطت على كابيلا ان لايخرق الدستور ويترشح  لفترة ثالثة ، عليها ايضا ان تضغطت على السودان ان لايفعل هذا العمل وتوقف اي تفاوض على الطاولة مع النظام في الخرطوم لتطبيع العلاقات.  

ومن جانبه قال المدير المؤسس لمشروع (كفاية) جون بريندير غاست إن ما أقدم عليه حزب المؤتمر الوطني، من تعديل نظامه الأساسي يرمي الى إلغاء القيود المعنية بالمدة الزمنية لفترة الرئاسة ، وهو ما يمثل سعيًا من جهة الرئيس البشير إلى تولي الرئاسة مدى الحياة. وقال ان البشير يطمح من وراء ذلك لمواصلة السرقة الحكومية التي تسلب السودان جميع موارده، ولا تقدم في المقابل للشعب السوداني سوى قدرًا ضئيلًا للغاية، أقرب إلى المنعدم من هذه الموارد. وقال ان هذه  الخطوة التي اتخذها مجلس شوري المؤتمر الوطني، تمهد الطريق لاحتمالية تولي الرئيس عمر البشير رئاسة السودان مدى الحياة، وذلك قبيل الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها في 2020. 


عودة الي النظرة العامة