تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مقتل 7 اشخاص و اصابة 37 بجراح في اطلاق نار من جهاز الامن علي مواطنين بزالنجي وجرح اخرين في نيالا وقتيل في الفاشر

أبريل ١٢ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
صلاح قوش(ارشيف)
صلاح قوش(ارشيف)

قتل 7  اشخاص و اصابة 37 بجراح في اطلاق رصاص من افراد جهاز الامن و المخابرات امس الخميس علي المواطنين بمدينة زالنجي بولاية وسط دارفور. وقال الشفيع عبد اللة منسق معسكرات وسط دارفور لراديو دبنقا ان مواطني مدينة زالنجي و نازحيها خروجوا يوم امس قبل بيان القوات المسلحة احتفالا بسقوط النظام، و بين بانهم توجهوا الي مكاتب جهاز الامن لاطلاق سراح المعتقلين السياسين الا ان جهاز الامن اطلق عليهم الرصاص فسقط سبعة شهداء منهم  عبد الماجد عبد الله و الطفل ابو كويا 12 عام و علاء الدين حسن جميعهم نازحين، بالاضافة الي اربعة اخرين بينهم ملازم في القوات المسلحة وامرأة . واوضح ان القوات المسلحة تدخلت بعد ذلك و تبادلت اطلاق الرصاص مع افراد جهاز الامن. واوضح الشفيع ان المظهر الاحتفالي بالمدينة تحول لمظاهرة ضد  وزير الدفاع بن عوف ورفض المتظاهرون بعد اذاعة البيان بيان القوات المسلحة و خروجوا الي الشوارع للاحتجاج و التضامن مع اعتصام القيادة العامة  بالخرطوم.

وفي ولاية شمال دارفور لقي مواطن حتفه امام مقار جهاز الامن بالفاشر بعد اطلاق النار علي المواطنين اثناء محاولتهم تحرير المعتقلين داخل زنازين النظام السابق قبل اذاعة البيان ، حيث شهد محيط مكاتب الجهاز سقوط عشرات الجرحي والمصابين بعضهم حالتهم خطره تم نقلهم لمستشفي الفاشر التعليمي ، وفي الوقت نفسه تمكنت القوات المسلحة من التدخل واستلام مقار الامن واعلنوا حماية المواطنين وضبط الجناه . وفي ولاية جنوب دارفور شهد مقر جهاز الأمن  بمدينة نيالا امس اطلاق نار كثيف لتفريق حشد من المواطنيين جاءوا لمقر الجهاز لتحرير المعتقلين، وادي اطلاق النار على الحشد في نيالا لاصابة العشرات من المواطنين باصابات متفرقه تم نقلهم الي مستشفي نيالا التعليمي .

وشهدت مدينة كادقلي في الصباح الباكر مظاهرة احتفالية عقب الاعلان عن بيان للجيش سيذاع بعد عبر التلفزيون. لكن مظاهر البهجة والاحتفال سرعان ماتحولت الى مظاهرة تهتف بإسقاط النظام  مواصلة النضال بعد ظهور وزير الدفاع والنائب الاول انقلاب قصر على رئيسه ، ووصفوها بأنها اعادة انتاج للحركة الاسلامية. وقال نشطاء في كادقلي لراديو دبنقا لن نعترف بهذا الانقلاب ولن نعترف بن عوف واليوم بعد صلاة الجمعة سنواصل المظاهرات والاعتصام


عودة الي النظرة العامة