تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مقتل(5) سودانيين من أسرة واحدة فى قصف جوى على عمارة سكنية في ليبيا

أغسطس ١٥ - ٢٠١٦ راديو دبنقا
سلاح الطيران الليبي(وكالات)
سلاح الطيران الليبي(وكالات)

قتل خمسة أفراد من أسرة سودانية واحدة وأصيب اثنان آخران بجراح فى قصف جوى بسلاح الطيران على عمارة سكنية بمنطقة قنفوذة في بنغاري بليبيا. وقال شهود لـ”راديو دبنقا” يوم الأحد إن طائرة حربية ألقت قنبلتين على منزل لأسرة سودانية فى الرابعة من صباح الجمعة وذلك عندما اندلعت معارك بين القوات الحكومية والفصائل المناوئة فى المدينة. وقال أحد السودانيين في بنغاري لـ”راديو دبنقا” يوم الأحد إن القصف أدى الخمسة أفراد وهم من ولاية شمال دارفور وجرح اثنين ونجاة اثنين آخرين.

وأشار السوداني وهو صديق للاسرة السودانية  المصابة إلى وجود عدد آخر من القتلي من جنسيات اخرى، والقتلي السودانيون الخمسة هم محمد أدومة محمد (الوالد) وزوجته صفاء منصور، والأبناء محمد أدومة محمد، ورانيا محمد، وهبا محمد. وأوضح أن الجرحى في الغارة الجوية هم عوضية محمد وفاطمة محمد، بينما نجا من أفراد الأسرة كل من لينا محمد وريل محمد.

وأكد سودانيون وجود عدد من السودانين المحاصرين فى المدينة فى أوضاع إنسانية صعبة وطالبوا عبر راديو دبنقا السلطات الليبية بتوفير مخرج آمن لهم من المدينة التى تشهد معارك ضارية.

وفي الخرطوم قال السفير قريب الله الخضر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية إن وزارة الخارجية تواصلت مع القنصلية العامة في بنغازي بشأن القصف الذي تعرضت له منطقة "قنفودة" في بنغازي. وأوضح أن القنصلية أفادت بأن إحدى هذه الجماعات المتقاتلة هناك حاولت استخدام نحو مائتين من السودانيين الموجودين في المنطقة كدروع بشرية خلال الأيام الأربعة الماضية التي تعرضت فيها المنطقة لقصف بالطيران فى إطار المواجهات بين المجموعات المختلفة.

وأكد المتحدث بإسم الخارجية  مقتل خمسة من السودانيين في تلك المواجهات. بينما بات آخرون محاصرين ما بين البحر والمناطق التي تشهد عمليات مسلحة وغير قادرين على الحركة". وأوضح أن القنصلية السودانية في بنغازي علمت من أحد المحاصرين بعد تمكنه من الاتصال، بوفاة خمسة أشخاص جراء القصف. وأفاد قريب الله الخضر أن القنصلية السودانية في بنغازي اجتمعت مع مكتب الخارجية الليبية فى منطقة "البيضا" وطالبتهم بتوفير ممر أمن لإخراج السودانيين من الحصار الذي فرض عليهم.


عودة الي النظرة العامة