تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مقتل (45) شخص وجرح (الف) واعتقال حوالي (2000) خلال المظاهرات لتنحي البشير وارتفاع شهداء القضارف الى (12)

يناير ٢ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
شهيد(ارشيف)
شهيد(ارشيف)

كشف حزب الامة القومي ان عدد شهداء مظاهرات السودانيين  المطالبة بإسقاط النظام وتنحي البشير ونظامه من السلطة وصل الى (45) شهيدا، واعلن الحزب في بيان امس ان عدد المعتقلين  خلال هذه المظاهرات السلمية تجاوز الالفي معتقل في كل السودان، تعرض أغلبهم للتعذيب.  واعلن الحزب في بيانه ان عدد الجرحي والمصابين  خلال المظاهرات اكثر من ألـف مُصاب، وذلك في انتهاك فاضـح لحقـوق الإنسان والحريـات الأساسية. واشار البيان الى ان كل كل مدينة هناك معتقل، وفـي كل طريق هناك نقطة دم، وفـي كل مظاهرة هناك شهيـد. واكد الحزب في بيانه ان  ليس هناك مجال للتراجع مع هذه التضحيات الجِسّـام بل مواصلة النضـال والكفـاح حتى تحقيق مطالب شعبنـا فـي نظام جديـد.

 وفي شرق السودان ارتفع عدد قتلى مظاهرات القضارف التي اندلعت يوم 20 ديسمبر الماضي إلى 12 شخصاً  بعد أن عثرت أسرة الشاب مجاهد عبد الله سليمان ( 20) الذي يقطن حي الناظر بالقضارف  على جثمانه في المشرحة يوم الاثنين  مصاباً بالرصاص في فكه . وقالت مصادر من القضارف لراديو دبنقا إن أسرة القتيل استلمت الجثمان من المشرحة ووارته في مقابر القضارف موضحة أن الجهات المختصة لم تسلم أسرة القتيل تقريراً من المشرحة بحجة أن  التحقيق ما زال جارياً. واشارت المصادر إلى أن أسرته  كانت قد أبلغت جميع الجهات المختصة بما فيها جهاز الأمن وإدارة المشرحة باختفائه من مظاهرات الخميس ولكنها لم تجد أي إجابة من المسئولين .

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية عن إصابة 8 متظاهرين  ، اثنين منهم بالرصاص الحي ، خلال فض الأجهزة الأمنية للمظاهرات التي اندلعت يوم الاثنين في الخرطوم . وقالت اللجنة في بيان ابراهيم جمعه أصيب في رأسه بينما اصيب الشاذلي بالرصاص في الفخذين الأيمن والايسر  بالإضافة إلى إصابة 6 آخرين بالرأس والأطراف بالغاز المسيل للدموع ومعظمعم في حالة مستقر بمستشفيات فضيل والفيصل ومستشفى الخرطوم. وافاد البيان بوجود عدد من حالات اختناق نتيجة الاستخدام المفرط للغاز المسيل للدموعع موضحة ً، إن عمليات الحصر ما زالت جارية .


عودة الي النظرة العامة