تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مقتل مواطن في قارسيلا ووزارة الداخلية تعلن (عدم مقدرتها) دخول جبل عامر

يناير ٥ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
مليشيا بشمال دارفور(ارشيف)
مليشيا بشمال دارفور(ارشيف)

قتل المواطن إبراهيم السنجك أمس الأربعاء رميا بالرصاص شمال مدينة قارسيلا بولاية وسط دارفور على يد مليشيات مسلحة. وقال شاهد لـ"راديو دبنقا"ل إن ثلاثة مسلحين وجدوا السنجك يعمل فى مزرعة له شمال مدينة قارسيلا، وطلبوا منه مغادرة المزرعة فورا، باعتبار أن المنطقة محررة وتابعة لهم. وعندما رفض السنجك أطلقوا عليه رصاصتين وأردوه قتيلا فى الحال. وقال إن الحادث تزامن مع زيارة والى الولاية جعفر عبد الحكم إلى مدينة قارسيلا أمس الأربعاء.
وفي الخرطوم طالب وزير الداخلية بتدخل القوات المسلحة لبسط هيبة الدولة والسيطرة على منجم جبل عامر بولاية شمال دارفور من أيدى عناصر أهلية تمتلك أسلحة ثقيلة وعربات دفع رباعي تفوق مقدرات الشرطة. واعترف  الوزير بإخفاق الشرطة في الدخول والسيطرة على المنجم بسبب الآلة العسكرية الضخمة للمعدنيين والكم الهائل من العربات. وأعلن في معرض رده على سؤال بالبرلمان حول الأوضاع في المنجم يوم الأربعاء عن تعزيزات عسكرية من قوات الدعم السريع، والتي نجحت في دخول المنطقة قبل أن يعلن عن اجتماع بالخرطوم الأسبوع المقبل لمجابهة الوضع الراهن. وأكد الوزير عزم الوزارة جمع الأسلحة الثقيلة وسيارات الدفع الرباعي من أيدى المواطنين في دارفور خلال العام الجاري. وقال إن إجراءات وزارته ستبدأ بسيارات الدفع الرباعي، ثم الأسلحة الثقيلة بأعيرتها المختلفة والسلاح الشخصي بدارفور. 


 


عودة الي النظرة العامة