تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مقتل القائد الميدانى للقوات السودانية وعشرات الجنود باليمن

يناير ٢٢ - ٢٠١٨ حريات / راديو دبنقا
ارشيف
ارشيف

أكدت مصادر صحفية يمنية، نقلا عن مصدر عسكرى، مقتل القائد الميداني للقوات السودانية باليمن المقدم عبدالله محمد صالح مع عشرات الجنود السودانيين.
 وأكد المصدر العسكري بحسب صحيفة حريات اليومية المستقلة في عددها الصادر امس  أن القوات السودانية تكبدت خسائر بشرية فادحة في مواجهات مع قوات الحوثيين في صحراء ميدي بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية. 
وأضاف أن القوات السودانية مثلت النسبة الأكبر من القوات التي قادت هجومين واسعين يومى الخميس والجمعة غير أنها وقعت في كمائن متعددة أدت لفشل الهجومين وتدمير 7 آليات كانت معظمها محملة بالجنود السودانيين ما أدى لمقتل وإصابة العشرات منهم.
وسبق وكشفت إشارة عسكرية سودانية عن مقتل وإصابة (218) من القوات الحكومية السودانية باليمن وفقدان (7) آخرين ، في معارك شمال صحراء (ميدي) 21 مايو 2017.
وأوردت الإشارة الموجهة بتاريخ 23 مايو من لواء ( الحزم) إلى قائد العمليات بالخرطوم ( احتسبت قواتنا عدد (41) شهيداً منهم (4) ضباط ، وعدد (7) مفقودين رتب أخرى ، وعدد (177) جريح منهم (20) ضابط).
واعترف الناطق الحكومى باسم القوات المسلحة 13 مايو 2017 بمقتل اثنين واصابة اخرين بجراح لم يحدد عددهم ، فى اطار مشاركتهم فى قوات التحالف الذى تقوده السعودية بحرب اليمن. كما سبق وأقر بمقتل خمسة من القوات السودانية ، من بينهم ضابط ، وجُرح (22) آخرين ابريل 2017 
وسبق ونشرت (حريات) نقلا عن مركز (ستراتفورد) الإستخباري العالمي (Stratford Global Intelligence)، ان الهجوم البرى لتحالف عاصفة الحزم يستند بالاساس على القوات السودانية لما يتوقع من خسائر بشرية عالية وسط القوات المهاجمة .
وستراتفورد مركز بحوث واستشارات استراتيجية مُقرب من المخابرات الامريكية ومقره فى الولايات المتحدة الامريكية .
وكشف المركز في تقريره عن خطة حرب اليمن ان السعودية تريد نصراً حاسماً لن يتوفر لها إلا عن طريق التدخل بقوات برية ، ولكنها بالإضافة إلى معرفتها بتضاريس اليمن القاسية تعلم ايضاً التكلفة البشرية الباهظة للحرب البرية وخاصة في مثل ظروف اليمن ، لذا تفكر في التدخل البري بقوات مشاة سودانية .


عودة الي النظرة العامة