تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

معارك ضارية في النيل الأزرق و مليشيا الدعم السريع تبدأ النهب والإنتهاكات

يونيو ٢ - ٢٠١٦ راديو دبنقا
حمدتي قائد مليشيا الدعم السريع في الدمازين يوم الثلاثاء
حمدتي قائد مليشيا الدعم السريع في الدمازين يوم الثلاثاء

اندلعت معارك ضارية بين القوات الحكومية ومليشياتها والحركة الشعبية بمحلية الباو بولاية النيل الأزرق يوم الثلاثاء. وقال أرنو نقوتلو لودي الناطق العسكري باسم الحركة الشعبية لـ”راديو دبنقا” يوم الأربعاء إن الحركة الشعبية استطاعت يوم الأربعاء التصدي لهجوم شنتة القوات الحكومية ومليشياتها يوم الثلاثاء علي منطقة طوردا جنوب شرق جبل كلقو بمقاطعة الباو بولاية النيل الأزرق وهزمتها وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات. ولم يقدم أرنو أي أرقام للخسائر الحكومية جراء تلك المعركة لكنه أكد عدم وجود أي خسائر في قوات الحركة. وأشار إلى أن عمليات الحصر لخسائر الطرف الآخر لا تزال جارية. 

وكانت مدينة الدمازين قد شهدت يوم الثلاثاء وصول تعزيزات من مليشيا الدعم السريع بقيادة اللواء محمد حمدان حميدتي لإسناد الجيش في معارك النيل الأزرق ضد الحركة الشعبية. وقال اللواء عز الدين عثمان قائد الفرقة الرابعة مشاة الدمازين إن دخول قوات الدعم السريع لمسرح العمليات بالنيل الأزرق امتداد لانتصاراتها في المسرح الغربي.

وأعلن دخول القوات المسلحة لعدة مناطق استراتيجية بالنيل الأزرق وكان شهود متعددون في النيل الأزرق والدمازين أفادوا راديو دبنقا يوم الأربعاء بوصول أكثر من (1000) عربة تتبع للدعم السريع خلال هذا الأسبوع. وقال مواطنون إن تلك القوات التابعة لمليشيا الدعم السريع بمجرد وصولها قاموا بالتعدي على بعض المواطنين ونعتهم بألفاظ عنصرية ونهبوا عددا كبيرا من المحلات التجارية بمنطقة بقيس فى أطراف مدينة الدمازين خلال اليومين الماضيين حسبما أفاد راديو دبنقا مواطنون من المنطقة.  


عودة الي النظرة العامة