تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مظاهرات وإحتجاجات لرحل وسط دارفور بزالنجي

أكتوبر ٤ - ٢٠٢٠ زالنجي / راديو دبنقا
.
.

نظمت تنسيقية أبناء الرحل، امس الأحد، وقفة احتجاجية امام امانة حكومة وسط دارفور في زالنجي بسبب ما وصفوه بقتل المسافرين . 
وسلم المشاركون في الوقفة مذكرة لوالي الولاية  رفضاً لما وصفوه بقتل ابناء الرحل وتنديداً بالقبلية للقبلية والعنصرية والعصبية والتمييز لأبناء الرحل .
وطالبت المذكرة القبض على الجناة الذي ارتكبوا حادثة نيرتتي و استرداد الاموال والممتلكات .
وندد المذكرة بخطاب التجريم والكراهية والقتل الممنهج ، وطالبت بقف قتل ونهب الماشية وفتح المسارات والمراحيل والطرق والسواني وتفعيل لجنة السواني ، كما طالبت بتكوين لجنة تحقيق حول قتل ابناء الرحل في نيرتتي .
من جانبه وصف والي وسط دارفور الدكتور اديب عبد الرحمن مطالب المذكرة  بالمشروعة .
وقال إن حكومة الولاية تتابع جميع الجناة من مختلف المكونات لتقديمهم لمحاكمة عادلة ، وتبرأ من الانحياز لأي طرف من الأطراف مشيراً إلى وقوفه على مسافة واحدة من جميع المكونات . 
وقال إن حكومة الولاية اتخذت اجراءات حاسمة فيما يتعلق بقتل الأبرياء تتمثل في تكوين لجنة تقصي حقائق لمتابعة المجرمين مشيراً إلى القبض على أحد الجناة .
 ونوه والي وسط دارفور  إلى تفعيل لجنة للتعايش السلمي ومعالجة النزاعات ،وتشكيل قوة لحماية المزارعين والرعاة في محلية نيرتتي .
 واشار إلى اجتماعات مع مكونات نيرتتي لتهدئة الخواطر منبهاً إلى حرصهم لتحقيق العدالة .
وكان المدير التنفيذي لمحلية غرب جبل مرة صبري يعقوب أحمد الحسن، تقدم باستقالته في نهاية سبتمبر إلى والي ولاية وسط دارفور بعد أقل من ثلاثة أشهر من تعيينه بعد اعتصام نيرتتي 
. وعزا إقالته لاستمرار القتل  حيث بلغ عدد القتلى بعد اعتصام نيرتتي 8 أشخاص.
 وأعلن اعتراضه على بطء تنفيذ الإجراءات الأمنيّة إلى جانب شحّ الإمكانيّات المقدّمة للولاية مع استمرار النهب والسرقات وقطع الطرق.


عودة الي النظرة العامة