تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مظاهرات للسودانيين في مدن اروبا وامريكا واستراليا وتحضيرات لموكب التنحي بامدرمان غدا

يناير ٧ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
مظاهرة لندن(وكالات)
مظاهرة لندن(وكالات)

شهدت عدد من الدول الأوروبية وأمريكا مظاهرات استجابة لدعوة  المهنيين المتظاهرين في السودان  تطالب برحيل البشير ونظامه. وحمل المتظاهرين في كل من فلادلفيا بامريكا والسويد، النرويج، ولندن  وسويسرا بميدان الأمم المتحدة بجنيف الحكومة بقتل المتظاهرين وطالبوا بإسقاط النظام. وخرجت امس مظاهرات حاشدة  للسودانيين بكل من باريس وامريكا تندد بقتل المتظاهرين والاعتقالات التي تقوم بها النظام بالسودان. وكشف المتظاهرين بسويسرا أنه تم تسليم مذكرة لمفوضية حقوق الانسان تطالب بمحاسبة النظام ومراقبته لوضع حد للقتل والاعتقالات التي تطال للمتظاهرين من قبل قوات الامن والدعم السريع.

ومن المقرر ان يخرج السودانيون يوم غد الاربعاء في موكب سلمي  بأمدرمان دعا له تجمع المهنيين والقوى الموقعة على اعلان  الحرية والتغيير للمطالبة بالتنحي الفوري للبشير ونظامه من الحكم. ومن المقرر ان يسير الموكب السلمي الى مقر المجلس الوطني لتسليم مذكرة التنحي  في وقت دخلت فيه المظاهرات اسبوعها الثالث على التوالي. وفي كردفان عبر مواطنو مدينة النهود امس عن رفضهم للنظام عبر الكتابات على الاسوار بشوارع المدينة بعبارة  (تسقط بس). وقال شهود لراديو دبنقا من النهود ان نشطاء فى المدينة كتبوا على اسوار زريبة المحاصيل واستاد المدينة عبارات (تسقط بس)،(تسقط حكم العسكر) خلال يومى الجمعة والسبت واشاروا الى سلطات المدينة قامت بتنفيذ حملات واسعة لازالة الكتبات المنددة للنظام امس الاحد.

 ومن جهة اخري ندد بيان مشترك من لجنة الأطباء المركزية ونقابة أطباء السودان الشرعية ولجنة الاستشاريين والاختصاصيين باعتقال د. ناجي الأصم عضو سكرتارية تجمع المهنيين السودانيين. وأفادت أن الأصم اقتيد الى جهة غير معلومة لينضم الى ركب المعتقلين على رأسهم نقيب نقابة أطباء السودان الشرعية د. احمد الشيخ ود. نجيب نجم الدين /نائب النقيب ود. احسان فقيري عضو النقابة ود. امال جبر الله /عضو النقاب. وأكد البيان أن اعتقال د. الاصم والمتظاهرين والناشطين السلميين ومعهم عدد من الأطباء لن يثنينا عن أداء واجبنا الأخلاقي في توفير العناية الطبية للضحايا ومواصلة الإضراب المعلن كجزء أصيل من أساليب النضال السلمي برفقة تجمع المهنيين السودانيين.


عودة الي النظرة العامة