تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مظاهرات حاشدة في الخرطوم وعدد من مدن الولايات .. واستخدام للعنف والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين

مايو ١٢ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

خرج السودانيون ، في الخرطوم وعدد من مدن البلاد ،يوم الخميس ، في مواكب حاشدة في مليونية  12 التي دعت إليها لجان المقاومة لإسقاط الانقلاب .

وخرجت المظاهرات في الخرطوم ومدني والقضارف وبورتسودان ومدن أخرى للمطالبة بالحكم المدني الكامل  .

وأطلقت القوات العسكرية الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والطلقات النارية لتفريق المتظاهرين في الخرطوم .

واستبقت السلطات مواكب الخرطوم بالانتشار الأمني الكثيف و إغلاق كبري المك نمر الذي يربط بحري والخرطوم بجانب إخلاء وسط الخرطوم وإغلاق المحلات التجارية . كما أغلقت محيط منطقة شروني بالسلك الشائك . وتواصلت المظاهرات واعمال الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الشرطة لوقت متأخر من مساء الخميس .

من جهة أخرى فرقت الشرطة مظاهرات مدني من أمام أمانة الحكومة باستخدام الغاز المسيل للدموع والعنف المفرط . وأشارت لجان مقاومة مدني إلى إصابات واعتقالات وسط المتظاهرين .

وفي ولاية البحر الأحمر اطلقت القوات الأمنية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في مدينة بورتسودان . وأغلق المتظاهرون عدد من طرق المدينة الرئيسية باستخدام المتاريس . وأشارت لجان مقاومة بورتسودان إلى استمرار عمليات الكر والفر والاعتقالات لوقت متأخر من مساء الخميس .

تكرار استخدام نوع جديد من الأسلحة:

من جهتها لفتت  اطباء السودان انتباه المهتمين والمختصين والمدافعين عن حقوق الإنسان والواقفين ضد الانتهاكات وكل الجهات ذات الصلة إلى استمرار وتكرار استخدام نوع جديد من الأسلحة التي تتسبب في كسور بصورة متكررة وسط عدد مقدر من الثوار وفي ذات الموضع، واضافت أن هذا النوع من الإصابات غريب وغير معتاد، ما يجعلنا نشك في استخدام أداة جديدة غير معروفة تؤدي إلى هذه الإصابات دون إحداث جرح أو أثر مرئي، واشارت الى إفادات المصابين بإنهم يشعرون بصعقة كهربائية أو ذبذبات أثناء الإصابة.

ونددت اللجنة بسلوك السلطة قائلة :إن هذه السلطة الانقلابية لم تستبقِ أي رصيد أخلاقي واستنفدت كل السبل الغير مشروعة في مواجهة شعبها قتلاً، تواطؤً، إعاقة، وإصابات لا حصر لها


عودة الي النظرة العامة