تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مظاهرات بالخرطوم وإعتقال المئات بموكب ضحايا الحروب والإنتهاكات

فبراير ١٥ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
متظاهرون يغلقون شارعا بالخرطوم بالاطارات المحروقة يوم الخميس 12 فبراير 2019
متظاهرون يغلقون شارعا بالخرطوم بالاطارات المحروقة يوم الخميس 12 فبراير 2019

 

انطلقت في منطقة السوق العربي بالخرطوم ، ظهر الخميس ،مظاهرات حاشدة استجابة لدعوة تجمع المهنيين والقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير في إطار موكب ضحايا الحروب والانتهاكات . 
وقال شهود لراديو دبنقا إن المظاهرات انطلقت في تمام الساعة الواحدة في عدد من المواكب في السوق العربي وصينية القندول وميدان جاكسون والاستاد وموقف شروني .
وقال الشهود إن الأجهزة الأمنية استخدمت العنف المفرط و قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة في مواجهة المتظاهرين، كما شنت حملة اعتقالات واسعة وعشوائية وسط السوق العربي وفي محيطه طالت المئات وسط كر و فر بين لمتظاهرين والأجهزة الأمنية.
وأوضح الشهود إن الأجهزة الأمنية حولت وسط الخرطوم إلى ثكنة عسكرية بالإنتشار الكثيف لأفرادها ومركباتها . وفرضت إجراءات أمنية مشددة بإخلاء عدد من المواقع التجارية ، وإغلاق بوابات بوابات عدد من الأسواق والعمارات الرئيسية مثل عمارة السلام والإمارات ومول الواحة .


 في السياق شهدت تسعة من أحياء الخرطوم  مظاهرات تطالب بإسقاط النظام وشملت المظاهرات أحياء الشجرة الحماداب، وبري ، والحلة الجديدة والجريف غرب ،وشمبات ، والمزاد والشعبية ، والعباسية، وودنوباوي في ولاية الخرطوم. 
وقال شهود لراديو دبنقا إن المظاهرات في أحياء الخرطوم استمرت لساعات طويلة وسط إطلاق الغاز المسيل للدموع ومطاردات من الأجهزة الأمنية .
الى ذلك قال صحفيون وشهود بالخرطوم ان القوات الامنية  شنت امس حملة مطاردات عنيفة داخل الازقة والبنايات بالسوق العربي خلال موكب الخرطوم ضحايا الحروب والانتهاكات واعتقلت المئات وحملوا على متن عربات اللاندكروزر "التاتشر" و"البكاسي لميدان ابوجنزير ، بينهم الصحفيان بجريدة "التيار" محمد ابراهيم ونور الدين جادات، والصحفية نضال وللمرة الاولى.
 ونصبت الاجهزة الامنية خيمة ضخمة في الميدان الذي تحول الى مركز متقدم لتجميع المعتقلين من وسط الخرطوم وانتشر في المقابل افراد بالزي المدني بشكل كثيف وبدأوا في حملة اعتقالات عشوائية قرب عمارة الذهب وعمارة السلام وشارع الحرية وغيرها بطريقة عشوائية لم يسلم منها حتى المارة قبل واثناء التظاهرات، بجانب تفتيش العربات
في السياق أوقفت إدارة بنك الخرطوم أكثر 30 موظفاً عن العمل أمس بسبب إضرابهم الجزئي وتنظيم وقفة احتجاجية يوم الأربعاء تنديداً بقتل المتظاهرين وذكرت إدارة الموارد البشرية في البنك في خطابات موجهة للموقوفين  إن قرار (الإيقاف حتى إشعار آخر) صدر بناءً على توجيهات من الإدارة العليا للبنك، وطالبت الموظفين بتسليم مهامهم ومسئولياتهم لإداراتهم المباشرة .


عودة الي النظرة العامة