تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مشروع الجزيرة يبيع 111 سيارة كخردة لشراء أسطول جديد وتحالف المزارعين يتهم باستمرار الفساد

أغسطس ٢٢ - ٢٠١٥ راديو دبنقا
سيارات(ارشيف)
سيارات(ارشيف)

أعلنت إدارة مشروع الجزيرة الزراعي عزمها على بيع 111 سيارة كخردة من السيارات العاملة في المشروع، وتخصيص عائدات "التخريد" كمقدم لشراء أسطول جديد من السيارات. وقال عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة والمناقل إن القيمة الإجمالية للسيارات المخردة تقدر بأكثر من 8,7 مليون جنيه على أن يتم بيعها بواسطة اللجنة الفنية للتخلص من الفائض. وكشف سمساعة عن تخصيص هذا المبلغ كمقدم لشراء سيارات جديدة، لكن  تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل شكك في ذلك ووصفه بالمواصلة لعمليات النهب والفساد المستمر للمشروع. 

وقال حسبو محمد  القيادي بتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل لـ”راديو دبنقا” إن الحكومة باعت كل شي في مشروع الجزيرة وتساءل على حد تعبيره:" ماذا تتوقع من سلطة باعت أراضي زراعية في مناطق مختلفة من ولايات السودان المختلفة وأن الفساد أصبح سمتها؟

وكانت  اللجنة الفنية للتصرف في مرافق القطاع العام قالت في وقت سابق من العام الحالي، إن الذهول تملكها من سوء الأوضاع في مشروع الجزيرة، وأكدت أنها وقفت ميدانيا على سرقة 1000 كلم من قضبان سكك حديد مشروع الجزيرة التي كان يبلغ طولها 1200 كلم. وكانت لجنة تقييم وتقويم الأداء بمشروع الجزيرة برئاسة تاج السر مصطفى قد طالبت في تقرير سلمته لرئاسة الجمهورية مطلع العام 2014 بتقديم المتورطين في نهب وسرقة أصول المشروع للمحاسبة الإدارية والمحاكمة القضائية، لكن الحكومة لم تحرك ساكنا. ويواجه المشروع الزراعي الضخم صعوبات تجعل استمراره على المحك جراء الإهمال وسوء الإدارة.


عودة الي النظرة العامة