تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مسيرة حاشدة بتلودي استنكارا لتصريحات عسكريين

أكتوبر ٨ - ٢٠١٩ تلودي - راديو دبنقا

نفذ مواطنو محلية تلودي بولاية جنوب كردفان مسيرة حاشدة أمس الأثنين استنكارا للتصريحات المنسوبة لمسؤولين عسكريين  حول أحداث تلودي الخميس الماضى.

وقال خالد محمد عضو لجنة حماية البيئة لراديو دبنقا إن المسيرة انطلقت من مقر الاعتصام الى الحامية العسكرية بتلودي تندد بتصريح بتلك التصريحات التي وصفت المعتصمين بالمخربين والمتمردين قبل تسليم المذكرة احتجاجية بذلك  لقائد الحامية العسكرية.

 وأوضح  أن المسيرة التي سيرها مواطنو تلودي  كانت سلمية ولم يكن من بينهم  أحدا يحمل السلاح بل ووجهت باطلاق النار من قبل عناصر جهاز الأمن ما أدى لوقوع عدد من الجرحى وسط المواطنين.

من جهة ثانية أبدى مواطنو تلودي تخوفهم من المواد التى تركت فى المخازن وفى العراء فى مواقع الشركات عقب الاحداث فى تلودي. وقال لراديو دبنقا إن المواد الضارة التى كانت تستخدمها الشركات فى معالجة مخلفات التعدين لا تزال فى العراء وفى داخل المخازن، واخرى محملة في المركبات دون حماية مما يشكل خطورة على مواطني المحلية.

 واشار خالد الى احتجاز شرطة كلوقي لعربتين محملة بمواد السيانيد تم ضبطها عقب الاحداث.

ومن جانب الحكومة شدد الفريق شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي على ضرورة فرض هيبة الدولة وتأمين المواطنين وعدم السماح بالتعدى على مؤسسات الدولة مع احترام  مناخ الحرية والتوجه العام نحو اقرار السلام.

 ودعا كباشي خلال زيارته لمدينة كادقلي أمس واجتماعه بأعضاء اللجنة الأمنية بالولاية برئاسة الوالي المكلف اللواء رشاد عبدالحميد،  دعا الى وضع خطة محكمة لتأمين الموسم الزراعى وضمان أمن مسارات الرعاة. ووعد كباشي كذلك بتوفير احتياجات الولاية من السلع الأساسية  متعهدا بزيادة حصة الدقيق المخصص لها


عودة الي النظرة العامة