تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مسلحون يقتحمون منزل الصحفية ضفاف محمود ويعتدون بضربها واطفالها وترويعهم ومنع الجريدة والانتباهة من الصدور

يناير ١٦ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
جريدة التيار(ارشيف)
جريدة التيار(ارشيف)

كشفت الصحفية بصحيفة التيار ضفاف محمود أن مجموعة مسلحة  ملثمة ترتدي ملابس مدنية ومن بينها شخص واحد يرتدي زياً عسكرياً ، اقتحمت منزلها في الموردة بأمدرمان، أثناء موكب الأربعاء السلمي ، واعتدت عليها بالضرب المبرح داخل منزلها، وقامت بترويع أطفالها وضربهم. وقالت الصحفية ضفاف موسى لراديو دبنقا إن مجموعة من المتظاهرين احتموا بمنزلها بعد مطاردتهم من قبل المجموعة التي تستقل عربة تاتشر بدون لوحات، موضحة أن المجموعة المسلحة اقتحمت منزلها  وقامت بضربها ضرباً مبرحاً ، ووجهت إليها الألفاظ النابية ، وهددتها بإطلاق الغاز المسيل للدموع داخل منزلها في حال عدم فتح الباب وقامت بتفتيش المنزل عنوة، وقالت إن مسئول القوة قال لها  إن الذي يحكم البلاد قانون الغابة. وأوضحت انها وأطفالها يعيشون حالة من الذعر منذ اقتحام المجموعة المسلحة لمنزلهم ، وتساءلت حول ماهية القوات التي اقتمت منزلها والتي ظلت الأجهزة الأمنية تنفي اقتحامها للمنازل.

ومن جهة ثانية  منع جهاز الأمن والمخابرات صحيفة "الجريدة" من الصدور امس الثلاثاء ، وإشترط حذف مانشيت وخبر الإعتقال وحذف صفحات من العدد ، لكن الصحيفة رفضت الإذعان للإشتراطات الأمنية وأُجبرت على عدم الطباعة.  وصادر جهاز الامن ايضا جميع النسخ المطبوعة من صحيفة الإنتباهة  امس "الثلاثاء"، ومنع  في نفس الوقت عمود  الصحفية شمائل النور من النشر بـصحيفة "التيار" وأجبر الصحيفة على إزالة اسم العمود نهائياً من الصفحة الأخيرة.  وناشدت شبكة الصحفيين السودانيين في بيان لها امس بإبتدار حملة مناصرة مادية ومعنوية  لصحيفة  الجريدة على غرار "جنيه الكرامة" بالتنسيق مع إدارة الصحيفة حتى تتجاوز المحنة. ولا يزال الصحفيين عقيل أحمد ناعم وكمال كرار وقرشي عوض، وإسماعيل بلال بقناة الشمالية وعمر جمعة رهن الاعتقال لدى جهاز الامن والمخابرات.


عودة الي النظرة العامة