تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مسلحو ( كوشيب ) وراء أحداث ( كفي كنجي)

فبراير ٢٧ - ٢٠٢٠ كفي كنجي / راديو دبنقا
على كوشيب
على كوشيب

كشف شهود مع مصادر مطلعة  من كفي قنجي بولاية جنوب دارفور  لراديو دبنقا،ان منفذي الهجوم على المنطقة الذي ادي لوقوع  قتلي من الجيش يوم الجمعة يتبعون  لزعيم المليشيات الفار على كوشيب المطلوب لدي المحكمة الجنائية .
 واوضح الشهود  ان المسلحين الذين يبلغ عددهم 30 مسلحا وصلوا المدينة على ظهور (المواتر)  فى الرابعة من عصر الجمعة .
 واوضحوا ان افراد الجيش المكلفون بحراسة البوابة امروهم بالتوقف للتفتيش، لكنهم رفضو  وفتحوا النار على افراد الجيش ما ادي لوقوع قتلي وجرحى وقال الشهود ان المسلحين قاموا بعدها بحرق سوق المدينة ولازوا بالفرار. 
في السياق اكد العمدة على ادة جابر لراديو دبنقا مقتل 4 من افراد الجيش وجرح 3 اخرين ،فيما جرح اثنين من المسحلين في احداث كفي كنجي بولاية جنوب دارفور يوم الجمعة .
 وقال ان خلفيات الاحداث  تعود  الى عبور 3 من المعدنين على ظهر (موتر) لاحدي بوابات التفتيش بكفي كنجي  دون توقف ما دفع احد الجنود بالبوابة لفتح النار .
واوضح ان اطلاق النار ادي لاصابة (2) منهم ونجاة الثالث، الذى فر واستنجد باخرين، اتوا على ظهور (مواتر)، وقتلوا حارس البوابة، وهاجموا مجموعة اخرى من الجيش،وقتلوا 3 وجرحوا 3 اخرين.
وقال العمدة ان المسلحين تحركوا  بعدها نحو سوق سوق كفي كنجي واضرموا النار فى احد المقاهى، 
 وقال ان النيران سرعان ما انتشر ت فى انحاء السوق وقضت على جزء كبير منه .
وذكر ان السلطات ارسلت قوة من نيالا وبرام، واحتوت المشكلة،ولكنه قال ان الجناة فروا خارج المدينة ولم يتم القاء القبض عليهم بعد .
الى ذلك أختطف مسلحون يستغلون ( مواتر ) يوم الاثنين عربة تابع لشركة الطرق والكباري بولاية جنوب دارفور .
ووقع حادث الاختطاف على الطريق الواقع بين(طوال ورهيدالبردي)  .
وقال شهود من المنطقة لراديو دبنقا ان الخاطفين وبعد ان اختطفوا العربة اتجهوا بها نحو منطقة ام دافوق الحدودية مع أفريقيا الوسطى  
واوضح الشهود ان بلاغا بالحادث تم فتحه برهيد البردي فيما تحرك تيم مشترك من الشرطة والجيش لملاحقة الجناة على المنطقة الحدوية مع أفريقيا الوسطى


عودة الي النظرة العامة