تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مسلحون من جنوب السودان يقتلون (46) شخصا بينهم نساء وينهبون آلاف الماشية في غرب كردفان

فبراير ٢٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مسلحون من جنوب السودان(وكالات)
مسلحون من جنوب السودان(وكالات)

قتل أكثر من (46) شخصا بينهم نساء من المسيرية والدينكا ونهب (10850) رأسا من الماشية والضأن والماعز من جانب المسيرية فى ثلاثة أحداث منفصلة خلال فبراير الجارى وقعت بين رعاة المسيرية ومجموعات مسلحة من دولة جنوب السودان فى مناطق (الضرابة، أبو قرون وأم كدمة) بمحلية الدبب بغرب كردفان على الحدود بين الدولتين. وكشف إسماعيل حامدين أمير قبيلة أولاد عمران لراديو دبنقا أمس الاربعاء عن مقتل (9) اشخاصا ونهب (3600) رأسا من الماشية و(2000) ألف رأسا من الضأن والماعز من جانب المسيرية بمنطقة الضرابة بتاريخ 3 فبراير الحالى. بينما أشار إسماعيل الى مقتل (12) شخصا من المسيرية ونهب (3000) ألف رأسا من الماشية و(1500) راْسا من الضان والماعز بتاريخ 16 فبراير الجاري.

ومن جهة ثانية أشار إسماعيل الى مقتل (12) شخصا بينهم (3) نساء وإصابة طفل حديث الولادة من جانب المسيرية ومقتل (14) من جانب الدينكا ونهب (500) راْسا من الابقار و(250) راْسا من الضأن من المسيرية بمنطقة ام كدمة بتاريخ 18 فبراير الحالى. وحمل إسماعيل حامدين حكومة السودان مسئوليتها عن الاحداث كاشفا عن وقوع الأحداث الثلاثة داخل الأراضي السودانية. وناشد حامدين حكومتى البلدين بنشر قوات مشتركة على الحدود لفرض الرقابة ومنع وقوع الجرائم. وحول آخر التطورات فى المنطقة قال حامدين إن المنطقة تشهد هدوء حذرا وأن هناك وفدا من الحكومة الاتحادية والولائية تحرك أمس إلى مناطق الأحداث.

وفى نفس الموضوع أرجع حسن شيخ الدين رئيس حزب الأمة القومي بالولاية السبب الرئيسى للصراع فى المنطقة لنهب الأبقار بالإضافة الى غياب الدور الحكومى والإدارة الأهلية من الجانبين السودان ودولة جنوب السودان. وأشار لراديو دبنقا إلى الأحداث وقعت على بعد (40) كلم داخل الاراضي السودانية واستخدم فيها المهاجمون الاسلحة الصغيرة وسيارات رباعية الدفع فى مواجهة مواطنين عزل. وحمل حسن شيخ الدين الحكومة مسئوليتها عن الاحداث مشيرا الى نزع الحكومة لسلاح الرعاة وعدم توفير الحماية لهم بتأمين الحدود بين الدولتين. وأوضح حسن أن النزاعات القبلية فى المنطقة هى نتائج انعكاس سياسة رأسي الدولة فى البلدين. وقال إن بمقدور القبائل على الحدود التعايش سلميا مع بعضها إلا أن تأثير سياسة الدولتين تنعكس سلبيا على مكونات المجتمع الحدودي بين الدولتين.

 

وأصيبت كل من ميرم يوسف أبكر البالغة من العمر 27 سنة ومدينة ابراهيم حامد بجروح خطيرة امس الأربعاء إثر إطلاق النار عليهما من قبل رعاة مسلحين بمنطقة تابت التابعة لمحلية طويلة بولاية شمال دارفور. وقال أحد أقرباء المصابين إن أحد الرعاة المسلحين فتح النار فى الثانية عشر من ظهر أمس الأربعاء على ميرم ومدينة عندما كانتا تجمعان القش فى منطقة اراشو جنوب تابت وأصابوهما بجروح خطيرة نقلا على إثرها الى تابت لتلقى العلاج. وقال إن الرعاة المسلحين نهبوا حمارى ميرم ومدينة وأدوات جمع القش.


عودة الي النظرة العامة

الاخبار

سبتمبر ٢٧ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

محمد الفكي :سنتقدم الصفوف في حال تهديد التحول الديمقراطي

سبتمبر ٢٧ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

بداية حملة مواكب الحكم المدني

سبتمبر ٢٧ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

إعادة تشغيل خطي تصدير واستيراد النفط

سبتمبر ٢٧ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

احتجاجات رافضة لطق شجر الرطرط

سبتمبر ٢٧ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

مقتل شخص في عملية نهب مسلح غرب دارفور

المزيد من الاخبار