تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مساءلة عاجلة لوزير المالية في البرلمان حول ارتفاع الاسعار خاصة الذرة والسكر

أبريل ١٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
وزير المالية(ارشيف)
وزير المالية(ارشيف)

اعلن النائب البرلمانى محمود عبدالجبار تقديم مسألة مستعجلة للبرلمان لاستجواب وزير المالية حول ارتفاع اسعار السلع الضرورية خاصة الذرة والسكر . وقال محمود لراديو دبنقا ان  سعر جوال  الذرة طابت فى سوق ام درمان  وصل الى (135 ) الف جنيه بينما وصل سعر الاردب الى ( 2600 ) جنيه ، وقال ان  سعر جوال جوال السكر ارتفع الى ( 1320 ) جنية في حين تبلغ تكلفة انتاج السكر المحلى( 620 ) جنيه ، والمستورد (350 ) جنيها. ووصف  محمود ارتفاع الاسعار بانه غير مبرر ومنطقى وحمل الحكومة مسئولية ذلك.  

وفى ذات الموضوع قال النائب البرلمانى محمود عبدالجبار انه ومن خلال جولته فى الاسواق لتقصى للحقائق تاكد  له تماما ان هناك مجاعة حقيقة غير معلنة  وقال عبدالجبار ان الارتفاع المستمر فى اسعار السلع الضرورية مع الغلاء والعطالة ستنعكس سلبا على المواطن وستؤدى للانحراف المتمثلة فى السرقة والرشاوى من اجل الحصول على  حد الكفاف.

من جهة اخرى أعلن البنك الزراعي فتح مطامير الذرة بولاية القضارف لتغطية حاجة السوق المحلي من المحصول وللمحافظة على الأسعار، وأشار إلى ضعف كميات الذرة لهذا الموسم بسبب تدني كميات الأمطارفي مناطق الإنتاج. وقال مدير البنك الزراعي القطاع الشرقي حمد العوض حمد، إن فتح المطامير جاء لإنجاز العقد المبرم بين البنك الزراعي وبرنامج الغذاء العالمي، لتغطية حاجة السودان والدول الأفريقية في مجال الإغاثة.

واعلن وزير الدولة بالمالية عبدالرحمن ضرار عن وصول( 7 ) بواخر محملة بالمواد البترولية من البنزين والجازولين لميناء بورسودان في طريقها الي الخرطوم .ونفي الوزير ان تكون هنالك زيادة في المحروقات وقال عقب الاجتماع التنسيقى بين وزارت المالية والنفط و الكهرباء وبنك السودان ببرج وزارة المالية امس إن المواد البترولية متوفرة الآن بكل محطات الوقود بالخرطوم والولايات ، وشدد الوزير على تنفيذ زيادة الغرامات والوصول الى مرحلة سحب الرخصة من المحطات التى تتلاعب فى تهريب الوقود بجانب تكثيف المراجعة على الشركات العاملة في التوزيع.


عودة الي النظرة العامة