تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مسؤول امريكي يجري محادثات في الخرطوم والمحكمة تبرأ القساوسة

أغسطس ٦ - ٢٠١٥ وكالات / راديو دبنقا
وزارة الخارجية الامريكية(وكالات)
وزارة الخارجية الامريكية(وكالات)

أجرى مسؤول أميركي رفيع محادثات في الخرطوم يوم الثلاثاء، ركزت على أوضاع الحريات الدينية،  واستفسر السفير الأميركي المتجول للحرية الدينية ديفيد داسبر ستان، المسولين في وزارة الخارجية عدة استفسارات بشأن تعارض بعض الممارسات في السودان مع دستوره الحاكم، من بينها عدم السماح ببناء الكنائس، ومساءلة النساء بسبب ما يرتدينه من أزياء، والضرب بالسياط واعتقال الذين يعشيون وفقا لقناعتهم.

وفي سياق متصل برأت محكمة الجنايات بالخرطوم بحري  امس الأربعاء، إثنين من القساوسة المنتمين الى جنوب السودان، من اتهامات بالتجسس والتخابر وإثارة النعرات القبلية، وأمرت بالإفراج الفوري عنهما، برغم إدانتهما تحت تهم تتعلق بتهديد السلام وإدارة منظمة إرهابية، إلا أن القاضي إعتبر الفترة التي قضاياها في الحبس كافية.

وكانت جلسة النطق بالحكم شهدت حضورا لافتا لدبلوماسيين غربيين وصحفيين، بجانب أهالي القساوسة الذين إحتفوا بقرار القاضي أحمد غبوش الذي تلا حكمه بإعلان تبرئة الرجلين قائلا "نرى الاكتفاء بالمدة التي قضاها المدانان في الحبس ويخلى سبيلهما فورا".  


عودة الي النظرة العامة