تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مزارعو الجزيرة يتخوفون من فشل الموسم الزراعي ونافذون يخالفون قرار وقف التعدين بحلفا

أكتوبر ١١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل(ارشيف)
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل(ارشيف)

جدد مزارعو الجزيرة تخوفهم من فشل العروة الشتوية بسبب إستمرار أزمة العطش الخانقة وارتفاع تكاليف التحضير وأسعار الأسمدة وانتشار الآفات الزراعية والطيور. وقال القيادي بتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل عابدين برقاوي من مكتب ود حبوبه لراديو دبنقا إن انخفاض المنسوب المائي أثر على الزراعة بصورة كبيرة بما هدد المحاصيل الزراعية بالتلف وضعف الانتاجية. واشار إلى انتشار الآفات الزراعية مثل البق الدقيقي والدودة الافريقية بالإضافة إلى الطيور في مناطق واسعة من المشروع. 

من جهة اخرى قلل عابدين برقاوي من سعر تركيز محصول القمح الذي حددته الحكومة بمبلغ 1800 جنيه للجوال.موضحا إن تكلفة تحضير مساحة الاربعة أفدنة بالدسك تبلغ  1500 ، وسعر جوال سماد اليوريا 850) جنيه ، معتبرا سعر التركيز لا يتناسب مع تكلفة الانتاج المتزايدة. 

وفى محلية المالحة بشمال دارفور اشتكى المزارعون من ظهورآفة جراد النطاط ، ودودة النفاش ، وقالوا ان موسم الزراعى الحالى اقل من المتوسط نتيجة لشح الامطار.واضاف مزارع لراديو دبنقا من المالحة.

واتهم اهالى منطقة ( قبة السليم ) بمحلية حلفا بالولاية الشمالية شركات تابعة لنافذين بالشروع فى عمليات تعدين فى منطقة (صادنقا ) على الرغم من القرار الذى اصدرته سلطات السياحة بمنع التعدين فى المنطقة.وقال عدد من المواطنين لراديو دبنقا انهم فتحوا بلاغا لدى شرطة عبرى فى مواجهة النافذين إلا ان النيابة رفضت اجراءات البلاغات واشترطت احضار خطاب من اللجنة الشعبية التى يرأسها احد النافذين.

من جهة اخرى قال اهالى قبة السليم ان انشطة التعدين امتدت الى مواقع اخرى سكنية واثرية بالمنطقة،الامر الذى اعتبروه مضراً بالإنسان والبيئة ومهدد للاثار بالمنطقة، وناشد اهالى المنطقة ومنظمات المجتمع المدنى بمناهضة هذه الانشطة.


عودة الي النظرة العامة