تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مجموعة نساء للسلام والأمن تقول: مشاركة المرأة في العملية السياسية ناقصة

يوليو ٩ - ٢٠٢٠ الخرطوم - راديو دبنقا

وصفت مجموعة نساء للسلام والامن امس مشاركة المرأة في العملية السياسية بالبلاد بانها ناقصة وقاصرة رغم ان الوثيقة الدستورية نصت بوضوح على هذا الحق.

 واتهمت جهات بمؤسسات السلطة الانتقالية بالتقاعس  وعرقلة مشاركتها بصورة مقصودة واتهمت المجلس السيادي والوزاري بالاستحواذ علي مقاعد النساء.

 وقالت المحامية عازة محمد احمد حسن منسقة مجموعة نساء للسلام والامن ومسئولة العدالة الانتقالية في (منسم) في مقابلة مع راديو دبنقا ضمن برنامج الكنداكة يذاع اليوم الخميس، قالت  ان  الثورة جاءت من اجل تغيير المفاهيم والتغيير ولكن حتي الان لا يوجد اي تغيير في السودان.

 واكدت ان النساء والفئات الضعيفة والمهمشة في مختلف ولايات السودان لم تنل حقها بعد بالصورة المطلوبة واتهمت عازه ايضا الاحزاب السياسية والحرية والتغيير بإقصاء دور المرأة.

  واكدت ان المرأة طالبت تلك الجهات مرارا وتكرارا بتنفيذ مطالبها لكن دون جدوى واضافت قائلة ( تحالفنا كنساء  سياسيات ومنظمات مجتمع مدني في كافة المنابر  حتى منبر جوبا وتوحدنا من اجل اخذ حقوقنا ولكن كافة محاولاتنا حتى الان لم تكلل بالنجاح ).

 ووصفت ما يحدث الان بانه مجرد محاصصات لا غير. وشددت على ان المرأة التي قادت عملية التعيير التي حدثت في البلاد لن تتنازل عن حقها  الذي نصت عليه الوثيقة الدستورية  وتناضل حتى النهاية من اجل تنفيذه بالكامل.


عودة الي النظرة العامة