تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مجلس السلم والامن الافريقي يقلق من القتال في جبل مرة ويقرر خروج بعثة اليوناميد

يونيو ١٥ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مجلس السلم والامن الافريقي(ارشيف)
مجلس السلم والامن الافريقي(ارشيف)

اعرب مجلس السلم والأمن الأفريقي قلقه الشديد إزاء إندلاع اشتباكات بين تحرير السودان قيادة عبد الواحد والقوات الحكومية بمنطقتي (تارنتارا وكارا) بجبل مرة. ودعا المجلس في بيان يوم الأربعاء حكومة السودان والجهات الفاعلة في المجال الإنساني للعمل من أجل ضمان الوصول إلى السكان المتضررين إنسانياً. ودعا البيان الحكومة  كذلك إلى إجراء تحقيقات عن العنف الجنسي في دارفور والقبض على الجناة.

وأقر مجلس السلم والأمن الافريقي  خروج بعثة حفظ السلام بدارفور (يوناميد) من الإقليم في 30 يونيو 2020 ، وأن يتم الانتهاء من عملية التصفية بحلول ديسمبر 2020 . وطالب المجلس في بيان يوم الاربعاء قبل تطبيق عملية السحب، بضمان الخروج التدريجي الذي لا يحدث فراغ أمني ويكشف السكان المدنيين. وشجع مجلس السلم في بيانه أطراف النزاع خاصة الحركات المسلحة على الالتزام بالعملية السياسية على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقعة في 2011.


عودة الي النظرة العامة