تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مجلس الامن والسلم الافريقي يجدد رفضه التام لتولي العسكر السلطة ويطالب بالسلطة المدنية

مايو ٣٠ - ٢٠١٩ وكالات/ راديو دبنقا
مجلس الامن والسلم الافريقي(وكالات)
مجلس الامن والسلم الافريقي(وكالات)

جدد مجلس السلم والامن التابع للإتحاد الافريقي إدانته ورفضه التام وعدم تسامحه مطلقاً مع جميع أشكال التغييرات الغير دستورية و لا سيما الانقلاب العسكري في السودان. وأكد مجلس الامن والسلم ، في بيان له ، على الحاجة إلى حل سريع للأزمة الحالية القائمة في السودان و إحترام تطلعات الشعب السوداني نحو تحقيق التحول الديموقراطي ، والتوصل إلى توافق بين جميع أصحاب المصلحة السودانيين المعنيين في إطار مواثيق الاتحاد الافريقي كما أقر البيان بالتقدم المحرز حتى الان للبحث عن حلول للأزمة الدستورية في السودان ،خاصة في مستويات الحكم مع التأكيد بأن الهدف النهائي من العملية هو وضع عملية إنتقال شاملة بقيادة مدنية. وجدد البيان دعوته للجهات الخارجية للإمتناع عن أي تدخل يمكن أن يزيد من تعقيد الوضع الصعب أصلاً في السودان


عودة الي النظرة العامة