تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مجلس الامن الدولي يدين بالاجماع العنف في السودان ويعزي اسر الضحايا ويدعم جهود الاتحاد الافريقي لانتقال السلطة للمدنيين

يونيو ١٣ - ٢٠١٩ وكالات/ راديو دبنقا
مجلس الامن(ارشيف)
مجلس الامن(ارشيف)

أدان مجلس الأمن الدولي  بشدة أحداث العنف الأخيرة في السودان، ووجه الدعوة إلى المجلس العسكري وقادة قوى الحرية والتغيير للعمل من أجل إيجاد حل للأزمة. وفي بيان صدر بالإجماع، طلب مجلس الامن وقف العنف بشكل فوري ضد المدنيين، كما شدد على أهمية حماية حقوق الإنسان وضمان الحماية الكاملة للمدنيين والمساءلة والعدالة. و أبدى اعضاء مجلس الامن  في بيان تعاطفهم الشديد وتعازيهم لأسر الضحايا وتمنوا الشفاء العاجل للمصابين.وشجع اعضاء مجلس الامن الأمين العام على مواصلة دعم الجهود  الإقليمية والدولية، وخاصة التي يقودها الاتحاد الأفريقي لتيسير إجراء عملية انتقال وطنية والاتفاق عليها لمصلحة شعب السودان، بدون الحكم مسبقا على الاتفاقات المستقبلية بين الأطراف السودانية، وبدون تدخل خارجي وفق ما أعلنه الاتحاد الأفريقي.ودعا أعضاء مجلس الأمن كذلك كل الأطراف المعنية إلى مواصلة العمل معا باتجاه التوصل إلى حل متوافق عليه للأزمة الحالية. وأكد الأعضاء التزامهم القوي بوحدة وسيادة واستقلال السودان وسلامة أراضيه


عودة الي النظرة العامة