تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مجلس الأمن يعتمد بيانا يقر بالتقدم في عملية تعزيز السلام والأمن بدارفور بعد انسحاب اليوناميد

أغسطس ٤ - ٢٠٢١ الخرطوم \ راديو دبنقا

اعتمد مجلس الأمن، يوم الاثنين، بياناً رئاسياً يقر بالتقدم المحرز في تعزيز السلام والأمن في دارفور بعد انسحاب بعثة اليوناميد.

وشدد المجلس على ضرورة مواصلة التقدم من أجل تعزيز السلام والأمن. وأشاد مجلس الأمن بمواطني دارفور على صمودهم وتعاونهم مع اليوناميد للمساهمة في جهود السلام.

وجدد المجلس دعوته لحكومة السودان - وكذلك الموقعين على اتفاق جوبا للسلام وحركات المعارضة المسلحة غير الموقعة - للتعاون خلال مرحلة تصفية اليوناميد ، و الاحترام الكامل لجميع أحكام اتفاق مركز القوات الموقع بتاريخ فبراير 2008.

وحث المجلس الحكومة على ضمان استخدام مواقع فرق بعثة اليوناميد التي تم تسليمها لأغراض مدنية حصرية.

وأقر المجلس بالتحسينات التي طرأت على الظروف الأمنية في بعض مناطق دارفور، شدد أيضا على ضرورة مواصلة التقدم لتعزيز السلام والأمن، التنفيذ الشامل لاتفاق جوبا للسلام.

وحث المجلس الحكومة للإسراع في تنفيذ خطتها الوطنية لحماية المدنيين، ودعا باتخاذ مزيد من الخطوات لتعزيز وحماية حقوق المرأة ومشاركتها الكاملة والمتساوية والهادفة في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.


عودة الي النظرة العامة