تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مؤتمر للتعايس السلمي في محلية ام دخن وبدء ملتقى الاعمال البريطاني السوداني بالخرطوم

مارس ١٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
السفير البريطاني(ارشيف)
السفير البريطاني(ارشيف)

أوصي مؤتمر التعايش السلمي بمحلية أم دخن بولاية وسط دارفور والذي اختتم أعماله أمس الأحد بتوفير الاجهزة الشرطية والقضائية والعدلية بالمحليات وسن التشريعات والقوانين التي تمكن الإدارة الأهلية من الاطلاع بدورها الاجتماعي والأمني والتدقيق في اختيار زعيم الإدارة الاهلية بجانب انتشار القوات الأمنية في المحليات لتعزيز الأمن والاستقرار. 

وطالب المؤتمر بضرورة أن تفتح وزارة الشؤون الاجتماعية مراكز للعلاج النفسي وتوفير مراكز تنمية المرأة بمراكز العودة الطوعية وإتاحة الفرص للمرأة للمشاركة في كافة اللجان لخدمة المجتمع وضرورة توفير مياه الشرب للانسان والحيوان والاهتمام بالبرامج الرياضية للشباب وضرورة دعم لجان المصالحات. وأوصي المؤتمر بأن تكون قضايا القتل تحت إشراف القضاء والعمل على ترسيم وتحديد الحدود بين الولايات والمحليات وتدريب مفوضية العدالة والمصالحة. وحث المؤتمر ولاية جنوب دارفور بتنفيذ مخرجات مؤتمرات الصلح بين التعايشة والسلامات.

 

وبدأ بالخرطوم أمس ملتقى الأعمال البريطاني السوداني بتنظيم من السفارة البريطانية في الخرطوم، وذلك لخلق منصة لتبادل المعلومات والخبرات مع الحكومة السودانية والقطاع الخاص لمناقشة سُبل تنمية الاقتصاد في السودان، حسب بيان صحفي صادر من السفارة يوم السبت. وقال حزب الأمة القومي إن قيام هذا الملتقى في ظل عدم مشاركة القوى المؤثرة والتوقيت المناسب، سيكرس حتما استمرار الأوضاع كما هي، ويزيد من حالة الضبابية والربكة في السياسات والرؤى الكلية للاقتصاد. 

وقال البيان (كان من المأمول أن ينعقد مثل هذا الملتقي بمشاركة الاقتصاديين من جميع القوى السياسية والمجتمع المدني والقطاع الخاص للخروج بمعالجات للحالة الاقتصادية المتردية في بلادنا،) وتمنى البيان أن تكون هذه الملتقيات مع الشعوب ومكوناتها الحية وليس مع حكوماتها الاستبدادية، وذلك لكي تمثل منصات حقيقية ذات جدوى.


عودة الي النظرة العامة