تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

لجان المقاومة بريفي الدلنج: أجهزة الأمن تمارس الانتهاكات بإسم الطوارئ

أكتوبر ١٠ - ٢٠١٩ حجر الجواد - راديو دبنقا

لاتزال  الاجهزة الامنية بمنطقة حجر الجواد ريفي الدلنج  بولاية جنوب كردفان تصادر حقوق المواطنيين   وتنتهك حرياتهم بتلك المناطق باسم  الطوارئ. أفادت بذلك لجان المقاومة بالمنطقة في حديث جرى مع راديو دبنقا.

وتتمثل تلك الانتهاكات  بحسب لجان المقاومة بمنطقة حجر الجواد،  في حظر التجول والاعتقالات العشوائية، ومصادرة السلع الاستهلاكية العابرة للمناطق الريفية بجبال النوبة عبر نقاط التفتيش  المتمركزة بكبري أبوحبل، وحجر جواد جنوب الدلنج.

  وأكدت لجان المقاومة وجود بلاغات مفتوحة الان من قبل مواطنين بمصادرة ممتلكاتهم. واستنكرت لجان المقاومة بريفي الدلنج ممارسات الاجهزة الأمنية  التي لاتزال تحمل أجندة وعقلية النظام البائد  التي ظلت تنظر لسكان الأرياف في تلك المناطق كمتمردين، وذلك في مخالفة صارخة للقانون  وحقوق الانسان والوثيقة الدستورية سارية المفعول.

وقال حسن الطاهر كيتان عضو تجمع المهنيين بمدينة الدلنج لراديو دبنقا إن الاعتقالات العشوائية للمواطنين لاتزال مستمرة وآخرها اعتقال جابر الباشا مدير مدرسة حجر الجواد الثانوية قبل يومين بسبب بيان تناول فيه الصراع بين الرعاة والمزارعين بالمنطقة.

وحول قانون الطوارئ المطبق فى الولاية، طالبت لجان المقاومة  بريفي الدلنج برفع حالة الطوارئ فورا،  والاسراع فى عملية السلام حتى ينعم المواطن بحريته الكاملة.

وقال حسن الطاهر كيتان  عقب ندوة نظمتها لجان المقاومة بحجر جواد  أمس، انه على الرغم من التغييرات التى حدثت فى البلاد بعد الثورة إلا أن مواطني الدلنج لم يشعروا بذلك التغير فى ظل استمرار قانون الطوارئ.

 وأشار الى  أن مواطن الدلنج وريفها لا يزال مقيد فى حركته وأن الأجهزة الأمنية لا تزال تتعامل مع مواطني أحياء التومات جنوب الدلنج، وبقية القرى على أساس انهم متمردين، وناشد حسن حكومة المركز الاسراع فى تشكيل السلطات الولائية والمحلية وابعاد قيادات النظام البائد من المواقع التنفيذية بالمحلية


عودة الي النظرة العامة