تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

لجان المقاومة بالقضارف تطالب بإقالة الوالي

سبتمبر ١٨ - ٢٠١٩ القضارف - راديو دبنقا
مدينة القضارف
مدينة القضارف

سيرّت لجان المقاومة وقوى الحرية والتغيير بالقضارف، أمس الثلاثاء ، موكباً للمطالبة  بإقالة الوالي وإعلان منطقة أم كراع ومحلية قلع النحل  مناطق كوارث بسبب تأثرها بالسيول والفيضانات.

وقال الناشط جعفر خضر لراديو دبنقا إن الموكب تحرك من شارع المليون إلى ديوان الزكاة مطالباً بإرسال المعونات العاجلة للمناطق المتضررة. ثم اتجه إلى منزل الوالي مردداً هتافات تطالبه بالاستقالة.

وفي الأثناء رفض أهالي منطقة أم كراع ( أم الخير ) بمحلية الرهد استقبال وفد من محلية الرهد، مطالبين بالانفصال من المحلية والانضمام إلى محلية القضارف بسبب عدم إدراج المنطقة ضمن المناطق المتضررة بالسيول.

وأوضح إن عدداً من الانشطة انتظمت  الولاية، خلال الاسبوع الجاري، مثل المؤتمرات الصحفية والمخاطبات  والوقفات الاحتجاجية، حيث نظمت قوى  الحرية والتغيير يوم الأحد مؤتمر صحفياً تمسكت فيه بمطالبتها بإقالة الوالي.

واتهم القيادي بالحرية والتغيير د. الهادي بخيت،  الوالي بتبني نهج معاد للثورة منذ توليه منصبه المؤقت، فيما نظم ناشطون وقفة احتجاجية في سوق القضارف يوم الأحد للمطالبة بإقالة الوالي.

ومن المقرر أن يقام في القضارف غداً الخميس  موكباً مركزيا للمطالبة بإقالة الوالي. 

ومن جهة أخرى حذر ناشطون من مغبة تصاعد التوترات بين المزارعين والرعاة في  منطقة عطرب بمحلية القلابات الشرقية بولاية القضارف مطالبين السلطات والقيادات المدنية بالتدخل العاجل.

وقال ناشطون لراديو دبنقا  إن عدداً كبيراً من صغار المزارعين بمنطقة عطرب بمحلية القلابات الشرقية أمهلوا الرعاة ثلاثة أيام (تنتهي غداً الخميس) لمغادرة المنطقة بمواشيهم مهددين بإخراجهم بالقوة في حال عدم التزامهم بالمغادرة.

وطالب الناشطون  السلطات والقيادات الأهلية بالتدخل العاجل لنزع فتيل التوتر ولتجنيب المنطقة عواقب النزاعات الأهلية.


عودة الي النظرة العامة