تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

لا اتفاق في جوبا بعد حول الولاه والبرلمان

فبراير ٢٩ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
التعايشي
التعايشي

أكد ضيو مطوك نائب رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية لمفاوضات جوبا عدم حدوث إختراق في ملف تعيين الولاة والمجلس التشريعي مشيراً إلى عدم رفع  اللجنة المختصة تقريرها حتي الآن .
وقال مطوك في تصريحات صحفية أمس بمقر المفاوضات بفندق بالم أفريكا  وإن الوساطة عقدت جلسة تنويرية للبعثات الدبلوماسية في جوبا وابلغتهم  أن المفاوضات على مشارف الانتهاء والتوقيع على السلام ومن ثم متابعة تنفيذه .
في هذه الاثناء اصدر محمد حسن التعايشي الناطق الرسمي بإسم وفد الحكومة المفاوض بيانا اوضح فيه ان بعض الوسائط الاعلامية 
تداولت معلومات غير دقيقة؛ تفيد أن أمر تعيين الولاة أهم من عملية السلام الجارية وأن مفاوضات السلام مع الجبهة الثورية قد فشلت .
واكد التعايشي في بيانه انه  لم يصدر أي تصريح اوحديث بهذا المعنى.
 واكد ان  السلام أمر حتمي وضروي وقطعنا فيه حتى الآن ما يقارب الثمانين في المئة؛ واضاف (أي خطوة تخطوها الحكومة وشركائها تصب في إتجاه الحفاظ على ما تم إنجازه وإكمال ما تبقى. )
واوضح التعايشي في البيان انه (تم تشكيل لجنة مشتركة بين الحكومة والجبهة الثورية لمناقشة أمر الولاة؛ إنقضت المدة الزمنية الممنوحة للجنة والمنصوص عليها في الإتفاق دون أن تصل إلى إتفاق يحسم أمر الولاة حيث ما زالت الجبهة الثورية متمسكة برأيها وهو رأي محل تقدير؛) مشيرا الى ان  الحكومة الإنتقالية تحدثت عن الحوجة الملحة لملء الفراغ الإداري في الولايات بحكام مدنيين يقومون بواجباتهم تجاه متطلبات الحياة اليومية للمواطنين.
واضاف قائلا (الحكومة لا تتحدث عن تعيين ولاة ، الحديث يجري حول تكليف ولاة لحين توقيع إتفاق سلام نهائي؛) .
واكد ان  الحجة التي تبني عليها الحكومة رؤيتها أن أمر تكليف ولاة مدنيين لا يتعارض مع السير في المفاوضات إلى النهايات المنطقية وفي نفس الوقت يخدم إستقرار الفترة الإنتقالية؛ وهذا لا يفرض  واقع سياسي واكد انه لا يوجد ما هو أهم في الوقت الراهن من إكمال ملف السلام العادل الشامل. 


عودة الي النظرة العامة