تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

كندا تؤكد استعدادها لدعم السودان في مجالات التدريب الطبي

أبريل ١٠ - ٢٠٢١ الخرطوم \ راديو دبنقا

أكدت كندا استعدادها لدعم السودان في الفترة الانتقالية في مجالات التدريب الطبي ومختلف المجالات التنموية بما يعزز قيم الحرية والديمقراطية التي دعت لها الثورة السودانية وقيمها.

وقال دكتور أحمد شادول الأمين العام للمجلس السوداني للتخصصات الطبية عقب التوقيع على اتفاقية التعاون الطبي بين المجلس وجامعة البرتا، إن السفير الكندي لدى السودان "أدريان نورفولك" في مداخلته الاسفيرية قال إن الاتفاقية ستكون مصدرا رئيسيا للدعم الذي تقدمه بلاده للسودان ابان الفترة الانتقالية والتغيير الديمقراطي.

وقال شادول لوكالة السودان للأنباء إن السفير نورفولك جدد التاكيد بان "كندا على استعداد لدعم وتطوير العلاقات بأكثر مما اشارت إليه الاتفاقية"

وكان المُتحدثون في حفل التوقيع، الذي أقيم اسفيرياً في كلٍ من أوتاوا البرتا بكندا والخرطوم أكدوا أنَّ توقيع الاتفاقية يأتي في إطار دعم الحكومة الانتقالية في السُّودان في كل المجالات الطبية ورفع مستوى الاداء المهني.

وكان المجلس القومي السوداني للتخصُّصات الطبية وجامعة ألبرتا الكندية وقعا يوم الاربعاء الماضي اتفاقية لدعم الحقل الصحي والطبي في السُّودان وتوفير فُرص تدريبية للأطباء السُّودانيين وبناء القدرات الطبية والفنية لمجلس التخصصات الطبية ووزارة الصحة السودانية.

واشار دكــتور شادول إلى وجود 8000 (ثمانية ألف) من نواب الاختصاصيين الذين يحتاجون للتدريب في حوالي 56 تخصصا طبيا تتفاوت بين الجراحة والباطنية والأطفال، وان قدرة المجلس السنوية تدريب حوالي 1500 نائب اختصاصي، مضيفاً أن المجلس تمكن بهذا التدريب الداخلي ان يوفر عملات صعبة كثيرة جدا للسودان بتوفير عدد كبير جدا من الاختصاصيين حتى في المجالات الدقيقة.

وأوضح أن المجلس وعبر التعاون مع المجالس الأجنبية مثل المجلس العربي للتخصصات الطبية والمجالس النظيرة في السعودية والأردن وكندا يسعى لإيجاد فرص كبيرة للاختصاصيين السودانيين مما يجعل شهادة المجلس ذات سمعة كبيرة واعتمادها عالميا.


عودة الي النظرة العامة