تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

كمال عمر: اصبحت لجنة (7+7) لجنة البشير ولجنة الحوار انهت فترة ولاية الرئيس

أغسطس ٢٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
كمال عمر(ارشيف)
كمال عمر(ارشيف)

قال رئيس الجمهورية فى خطابه  بمناسبة عيد الأضحي المبارك بانه سيقوم بمراجعة هياكل السلطة علي المستويين الاتحادي والولائي وكذلك علي مستوى المؤسسات العامة للدولة من خلال المزاوجة ما بين الفاعلية الحكومية في الأداء وتوسيع المشاركة وما بين ترشيد الإتفاق العام .

ولكن المحامى كمال عمر القيادى بحزب المؤتمر الشعبي، قال لراديو دبنقا إن المؤتمر الوطني اعتاد علي اطلاق  مثل هذا الحديث ، موضحاً إن مراجعة أداء الوزارات و فعالياتها من اختصاص اللجنة التنسيقية العليا (لجنة 7 +7 ) وفق النظام الاساسي للحوار الوطني ، مشيرا إلى أن المؤتمر الوطنى أنهى هذه اللجنة واصبحت لجنة للرئيس ، وتحول معها الحوار الوطني من حوار حول برنامج وفكرة الي حوار حول المحاصصة وجاء حديث البشير ليؤكد هيمنته علي القرار في إنزال مخرجات الحوار.  

كما اعلن البشير بانه سيتم إعلان اللجنة القومية لإبتدار الحوار حول الدستور بعد أن اكتملت حولها المشاورات التي خلصت إلي توافقات حول مهامها، واختصاصاتها لتبدأ بها المرحلة التأسيسية للحوار حول مطلوبات الدستور وصولا إلي مرحلة وضع الدستور الدائم للبلاد .

ولكن المحامى كمال عمر قال ان الرئيس البشير وحزبةه قاموا بتعيين لجنة الدستور دون وفاق سياسي، وبعيدا عن مكونات الحوار الوطني، وقاموا باستباق تعديل الدستور بتعديل النظام الاساسي لحزبهم رغم علمهم بان مخرجات الحوار تحدثت عن انتهاء ولاية الرئيس، وأن الحديث عن الدستور يجب ان يكون بعد الانتخابات بعد ان يتم تعديل أساسى لقوانين الحريات واعتبر ذلك مخالفة واضحة لمخرجات الحوار . وقال إن الرئيس بهذا التصرف أعلن رسمياً تشييع الحوار الوطني مضيفاً بان قرارات البشير ولدت ميتة وان ثورة الجياع قادمة لا محالة.   

وأعلن البشير بانه سيتخذ إجراءات لإعادة هيكلة التمثيل الخارجي بمزيد من التخفيضات التي سوف تمس البعثات الخارجية لتصبح في الحد الضروري دون ترهل أو صرف يرهق الخزينة العامة .


عودة الي النظرة العامة