تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

( كلنا دبنقا ) : نصوص بيانات القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني السوداني

مارس ٩ - ٢٠١٨ الخرطوم : راديو دبنقا
شعار تضامني مع راديو دبنقا من مؤتمر البجا المعارض  الثامن من مارس 2018
شعار تضامني مع راديو دبنقا من مؤتمر البجا المعارض الثامن من مارس 2018

 

 كأحد الذين أتيحت لهم الفرصة عن طريق راديو دبنقا لمخاطبة الجماهير وتوضيح رأي الحزب حزبنا عقب المؤتمر السادس في يوليو 2016، أود بداية أن أشيد بالدور الكبير الذي لعبته وتلعبه إذاعة (راديو دبنقا)، هذه الإذاعة التقدمية، في نشر الخبر الصحيح وإقامة الحوار الإيجابي والمساعدة في توحيد قوى المعارضة السودانية بجميع أطرافها ضد الطغيان والدكتاتورية في بلادنا.

إننا في الحزب الشيوعي نقدر ونثمن عالياً، مجهودات راديو دبنقا في توصيل الحقائق للناس، ونعتبر أن  السبب الأساسي الذي يقف وراء خطوة إيقاف بث راديو دبنقا، عبر القمر الصناعي المصري (نايل سات) هو ثمرة للتعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية في السودان ومصر، وهي محاولة يائسة لإسكات هذا الصوت الديمقراطي الحر، من قبل أعداء الحقيقة والجبناء الذين يخافون شعبوهم سواء في السودان أو مصر. 
إن إستعمال أجهزة القمع والتعاون فيما بينها لإسكات الأصوات الشعبية، هو إعلان لإفلاس هذه الأنظمة وأداراتها العميقة، وهو يعبر تماماً عن أن التعاون الأمني من هذه الشاكلة يأتي خصماً على حقوق الشعوب ويحافظ على مكتسبات النظم الدكتاتورية.
 
إننا نعلن تضامننا غير المحدود مع راديو دبنقا، ونتقدم للإذاعة ومستمعيها بالشكر والعرفان لما قدمته من خدمة لشعبنا، وللإنسانية جمعاء، ونعلن إستعدادنا للوقوف معها في أي معركة لإعلاء رايات الحق والحقيقة، ونشر الخبر الصحيح، وإجراء الحوار الديمقراطي المثمر، ونقل معاناة شعبنا وتغطية نضاله الممتد ضد الدكتاتورية.

إن راديو دبنقا هو صوت الجماهير الشعبية والناقل للحقيقة التي تريد أجهزة القمع في المنطقة إسكاته، ولكن هيهات لو يفلحون، و جميعنا لن نسمح بهذا.

فتحي الفضل

الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي السوداني

6 مارس 2018

 

 


 حزب المؤتمر السوداني يدين 

 

 

يأسف حزب المؤتمر السودانى لقرار منع صوت راديو دبنقا من الوصول إلى المواطنين عبر القمر نايل سات. يأسف الحزب أيضا لاستجابة إدارة القمر الصناعي المصرى و الحكومة المصرية لواحدة من أدوات النظام في مواجهة الجماهير وقمعها وذلك بملاحقة الإعلام المهنى المستقل بعد أن وضعت القيود القانونية و الأمنية والاقتصادية على وسائل الإعلام التى تصدر من داخل البلاد. 
ظلت إذاعة دبنقا محطة إخبارية و إعلامية هامة وذات مصداقية تقدم خدمات كبيرة في نشر الأخبار و المعلومات و فضح جرائم النظام و سياساته، ولم تخلق مكانتها المميزة من فراغ إذ منحت فرصة للمهمشين و المضطهدين لاسماع أصواتهم إلى جانب القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدنى وإذ تلاحق السلطة هذه الإذاعة فإنها تواصل سياسة القمع والاعتقال بغرض النيل من الحق فى التعبير و الحق فى نشر المعلومات والحصول عليها. إذ نعبر عن كامل التضامن مع راديو دبنقا ندعو الجهات المختصة في إدارة القمر الصناعي نايل سات إلى مراجعة القرار، ووضع العلاقة مع الشعب السودانى ومصالحه على رأس الأولويات بدلا من المصالح المؤقتة مع نظام راحل لا محالة. 

محمد حسن عربي 
الناطق الرسمي / حزب المؤتمر السودانى
 
7 مارس 2018م  

 

 


شبكة الصحفيين السودانيين تتضامن مع دبنقا 

 


تستهجن شبكة الصحفيين السودانيين ايقاف بث "راديو دبنقا" عن القمر الاصطناعي "نايل سات" الاسبوع الماضي استجابة لتفاهمات أمنية بين النظامين السوداني والمصري، وتعد الخطوة انتهاكاً صريحاً لحرية التعبير ومحاولة يائسة من النظام السوداني لخنق الاصوات بوسائل الاعلام بالخارج على غرار ما ظلت تفعل مع وسائل الاعلام بالداخل. 
وتطالب الشبكة المنظمات الحقوقية المحلية والاقليمية والدولية المهتمة بحقوق الانسان التدخل والضغط لحماية الاعلام وتمكينه  من ممارسة حقه كاملاً في التعبير عن ارائه دون قيد  أو شرط الا القيد الأخلاقي والقانوني المتعارف عليه . 
وتشير الشبكة الى ان السلطة بدأت في  التوسع في استخدام الاجهزة العدلية والشرطية في الضغط على الصحفيين والحط من كرامتهم  وقبل ايام دون مجلس شورى نادي المريخ (28) بلاغاً بالنيابة ضد الصحفي الرياضي ابوبكر عابدين بتهمة اشانة سمعة المجلس على خلفية كتابات ناقدة للصحفي ضد المجلس، ما يعد سابقة في البلاغات المفتوحة ضد صحفي في موضوع واحد، كما دون الاتحاد العام لكرة القدم بلاغاً ضد الصحفيين معاوية الجاك ومأمون ابوشيبة، بتهمة التحريض. 

وتذكر الشبكة ان الصحفي بجريدة "الميدان" كمال كرار لايزال رهن الاعتقال لدى جهاز الامن والمخابرات منذ 16 يناير الماضي  في ظروف اعتقال قاسية وقميئة  وتدعو الشبكة لاطلاق سراحه فورا او تقديمه لمحاكمة عادلة.
صحافة حرة أو لاصحافة

الخرطوم 6 – مارس- 2018م

 

 

أتحاد الكتاب والصحفيين السودانيين ببلجيكا 

 

يعرب أتحاد الكتاب والصحفيين السودانيين ببلجيكا عن أسفة البالغ لإيقاف السلطات المصرية راديو دبنقا بثه عبر القمر الصناعي نايل سات نتيجة للتفاهمات الأمنية بين النظام السوداني والمصري، وهي خطوة توصف بأنها محاولة لحجب الرأي الحر وهو انتهاك ضد حرية الرأي والتعبير .
والمعروف أن راديو دبنقا ظل يعمل ومنذ انطلاقه علي تحري الدقة في الخبر ويشهد له بالمهنية و الوقوف في صف الغلابة والمسحوقين .
ويدين الأتحاد هذا السلوك و يدعوا كافة المنظمات الدولية والإقليمية للوقوف ضد هذه الهجمة الشرسة علي حرية الرأي والتعبير.
إعلام أتحاد الكتاب والصحفيين السودانيين ببلجيكا

 

 

 

الحركة الشعبية تستنكر وتتضامن مع دبنقا 

 


ظل راديو دبنقا منذ إنطلاقة بثه الأولى نافذة إذاعية وإعلامية محترمة مهنية ومقتدرة بالخبر الصحيح والسبق الصحفي واستضافة قيادات ورموز وطنية كي يبقى المستمعين موصولون بقيادات الوطن ومطلعون على أحدث المستجدات والأخبار.

وبذلك كسبت ملايين المستمعين، فكان لدبنقا الفضل أيضا في كسر طوق انعزال من لا صوت لهم عن الحدث وربطهم بوطنهم وملامسة قضايا الوطن والمواطنيين بعيدا عن أعين الجلاد المستبد، الا أن ذلك الصوت اخافهم وارعبهم، وعملوا ليل نهار لإسكاته وتكميم صوته الحق.

 تفاجأ الجموع بالقرارات التي اتخذتها إدارة القمر الصناعي (نايل سات) والقاضب بوقف بث برامج القناة جراء زيارة قيادات حكومية سودانية مافذة للقاهرة ما ترتب عليه توقف البث.

الحركة الشعبية تعلن كامل تضامنها مع راديو دبنقا الذي مثّل ومازال صوتا حقيقيا للوطن وجهيرا في وجه الدكتاتورية لسنوات  ونوجه مناشدة للقيادة المصرية ألا تثق في نظام الجبهة الاسلامية في الخرطوم فهي حكومة معزولة لا تمثل الا نفسها ، وندعوها للوقوف مع الشعب السوداني وقضيته العادلة. 

إسماعيل جلاب 
الأمين العام 
الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال

6 مارس 2018م  

 


الحزب الإتحادي المــُوحـد : إيقاف بث راديو دبنقا تغييب للإعلام الحر
 


 في فبراير الماضي أوقفت إدارة القمر الصناعي نايل سات بث راديو دبنقا بدون ذكر أي أسباب غير حجة التحريض التي ذكرها بوق النظام الإعلامي في حواره الصحفي الأخير بل وزاد عليها متبجحاً بأن ذات الطلب قد قُدِم من قبل لإدارة القمر الصناعي عربسات وبذات الحجة تم إيقاف بث راديو دبنقا في يوليو 2015 وكما ذكر بوق النظام الإعلامي فإن هناك إتفاقاً بين وزراء إعلام العرب علي إيقاف البث لأي قناة تتجرأ علي ممارسة حرية التعبير ورصد الحقائق وتمليكها لجمهورها، لذا كان لابد أن يخنق نظام جماعة النظام السياسي ومن والاهَم وشايعَهم من الأحزاب المردوفة والملفوظة من شعبنا الصامد الصابر أي صوتٍ للحقيقة والحرية  .
    لقد ظل راديو دبنقا ومنذ إطلاقه في ديسمبر 2008  يمثل صوت الضمير الحي للشعب السوداني مما أدي إلي إلتفاف كل قطاعاته ومكوناته حول برامجه علي إختلاف أديانهم ولغاتهم وثقافاتهم وسحناتهم يستمدون منها الخبر والتحليل بدرجة عالية من المهنية والمصداقية في مقابل زيف وسائل إعلام النظام وكذبه ليلاً ونهاراً حتي أضحت موضع تَندُر وسُخرية القاص والداني. 
   إننا في الحزب الإتحادي الموحد إذ ندين قمع نظام جماعة الإسلام السياسي للحريات الصحفية وإحتكاره للقنوات الفضائية بواسطة رموزه وأعوانه في داخل البلاد ندين أيضاً هذا الأسلوب الوضيع من النظام في محاربة وقمع الإعلام السوداني الذي يضطلع بدوره الوطني الراشد من خارج البلاد بل وملاحقته عبر الإتفاقات الثنائية والجماعية في جهلٍ فاضح بالخيارات التي تقدمها تكنولوجيا الإتصالات في عالم اليوم.
 إننا في الحزب الإتحادي الموحد نؤكد  تضامننا بلا حدود مع راديو دبنقا بوصفه عنواناً للمصداقية والموضوعية كما نؤكد وقفتنا معه وبصلابة حتي يبلغ رسالته الهادفة لتوحيد شعبنا في مواجهة خيارات تقسيم الوطن وتشتيت شمل أهله، كما ندعو كافة مكونات شعبنا علي إمتداد الوطن المفدي أن تتشابك سواعدهم بسواعد الجميع، وأن تتصافح أيديهم بأيدي أشقائهم ورفاقهم وزملائهم وأحبائهم من أجل الخلاص والإنعتاق كما ندعو وبشدة أن تتوحد صفوفنا في خندقٍ واحدٍ موحدٍ تتلاحم فيه  كافة أطياف المعارضة السودانية حتي نستعيد دولتنا المخطوفة وديموقراطيتنا السليبة.
كونوا  معنا من أجل أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق
الحزب الإتحادي الموحد  

التاريخ:  6 مارس  2018  

 

 

 

حزب الامة القومي :حول إيقاف بث راديو دبنقا عبر نايل سات  

 


توقّف بث راديو دبنقا عبر النايل سات بتاريخ 18 فبراير 2018. وراديو دبنقا هو صوت الشعب وصوت الحرية وصوت الحقيقة التي يسعي النظام لوأدها حتي لا ينكشف زيفه.. وصوت الاعلام التفاعلي الذي يوّحد كل جماهير الشعب خلف مطالب كل الشعب.

 لقد سعت سلطات النظام لايقاف بث راديو دبنقا عبر النايل سات، وهذه ليست المرة الاولي التي يتم فيها وقف البث، فقد سبق ان اوقف القمر الصناعي عرب سات في يوليو 2015 بثها، بطلب من سلطات النظام، في اطار حملتها السياسية والاعلامية التي تقودها وزارة الاعلام ووزيرها لتحجيم رسالة دبنقا ووصولها الي السودانيين في الحضر والريف الذين يتابعونها بشكل يومي. 

اننا في حزب الامة القومي اذ ندين وقف البث واستهداف راديو دبنقا نؤكد علي الاتي: 

اولا : إن راديو دبنقا يمثل الرئة التي يتنفس بها الشعب السوداني لمصداقيته وموضوعيته ورسالته الهادفة، وان هذه الخطوة تؤكد بأن المستهدف بالاساس هو الشعب السوداني.  

ثانيا: إن إجراءات وسياسات النظام لقمع الحريات الاعلامية أخذت اشكال متنوعة من مصادرة الصحف واعتقال الإعلاميين ومنع الحصول علي المعلومة وسن قوانين قمعية للاعلام البديل وطلبات وقف بث راديو دبنقا، لن تجدي فتيلا، ولن تعطي للاعلام الحكومي الكذوب مصداقية مفقودة، ولن تستقطب المتابعين، لان الشعب السوداني يدرك جيدا اين الحقيقة من الكذب ..عبر  ما يتابعه من وسائل إعلام. 
ثالثا: ان الحملة المُنظّمة للنيل من الاعلام الحر، لابد ان تواجه بحملة مضادة تبطل اجراءات وسياسات القمع والاستهداف، وبالتالي يعلن الحزب كامل تضامنه مع راديو دبنقا وكل المؤسسات الصحفية الحرة التي تكشف سياسات الفشل والفساد والاستبداد وترسخ قيم  الحكم العادل  من شفافية و حرية وعدالة وديمقراطية. 
رابعا: إننا إذ نجدّد دعمنا اللامحدود للحريات الاعلامية، والاصطفاف لجانب الشعب في طريق خلاص الوطن، نناشد كل مكونات المجتمع السوداني والمجتمع الاقليمي والدولي بتحمّل المسئولية اتجاه الحريات العامة وحقوق الانسان، كأهم إستحقاقات التحول الديمقراطي والسلام العادل، وسوف يسخّر الحزب كافة قدراته للحفاظ علي مشارع الحق، وحماية حرية التعبير والراي حتي ينبلج فجر الخلاص. 

7 مارس 2018
دار الامة

 

 


 

 

حركة / جيش تحرير السودان تتضامن مع راديو دبنقا

     

 تأسف حركة/ جيش تحرير السودان للقرار الذي إتخذته إدارة القمر الصناعي المصري نايل سات بوقف بث راديو دبنقا الذي ظل يرصد الأزمات والأحداث عبر برامجه المتنوعة في دارفور وأجزاء أخرى مقدرة من السودان، وقد أسهم كثيراً في تنوير الرأي العام المحلي والدولي بالفظائع التي تم إرتكابها في الإقليم، ولقد مثلت أهم الوسائل الإعلامية التي كشف عبرها الضحايا عن مآسيهم التي إرتكبتها مليشيات النظام بحقهم.
إن منع إستخدام الوسائل التنكلوجية  يُعيق حرية التعبير ويحول دون إبداء الرأي ويُقيد حرية الفكر وهو ما يتنافى مع كل المواثيق والأعراف خاصة ميثاق الأمم المتحدة وتحديداً المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عام 1948.

نحن في حركة جيش تحرير السودان نُشيد بالدور المسئول الذي ظلت إذاعة دبنقا تلعبه في مجال حرية النشر وتمليك الحقائق وفضح الممارسات التي تُهدد حياة الأبرياء ولذا نُعلن تضامننا الكامل معها ضد الإستهداف الذي تعرضته وسنظل نقف معها حتى تواصل رسالتها وتحقق أهدافها التي من أجلها قامت.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار 
عاجل الشفاء لجرحانا الأبطال 
الحرية لأبطالنا في زنازين وسجون وبيوت أشباح النظام الفاشي. 
محمد حسن هارون 
الناطق الرسمي للحركة

7 مارس 2018م

 

 

دبنقا ...صوت لمن لا صوت له

 


تلقينا ببالغ الحزن والاسي نبأ ايقاف بث راديو دبنقا علي القمر العربي (نايل سات )، والخطوة بلا شك هي ضم مساعي وخطط نظام الابادة الجماعية الذي يجلس علي كرسي السلطة في السودان منذ العام ١٩٨٩م، متخذا من العنف مشروعية ومن القهر سلوكا ومنهجا  لادارة شئونه ، هذا النظام يخشي الاصوات الحرة والضمائر الحية والاراء الجرئية ، لذلك تشكل له دبنقا قلق وهلع  دائم لايصالها لاصوات الملايين من الشعب السوداني، لا سيما اصوات الهامش السوداني ، هذا الاخر الثقافي الذي لا يريد المركز ان تعلو اصواته وتطرح قضاياه علي منصات المجتمع الدولي والاقليمي ، لذلك ظلت اجهزة امن النظام وعملائه في دول المهجر تتربص ليل ونهار بالمؤسسات الاعلامية التي تنقل نبض الشارع ومعاناة الهامش، لذا فان استهداف دبنقا هو استهداف ممنهج ، الغرض منه اسكات اصوات الهامش التي فشل نظام البشير من اسكاتها عبر فوهات البنادق.
ايقاف بث دبنقا علي القمر عرب سات جريمة في حق الملايين ومخالفة للمواثيق الدولية التي تعتبر حق التعبير حق اصيل من حقوق الانسان، لذلك نحن في اقليم جبال النوبة / جنوب كردفان ندين وبأشد العبارات هذا الايقاف الذي تقف من خلفه حكومة الخرطوم، ونعتبره امتداد لسياسات المركز ومحاولاته المستمرة لاسكات اصوات الهامش السوداني.
جاتيقو اموجا دلمان

الناطق الرسمي باسم اقليم جبال النوبة / جنوب كردفان

 

 


 

 

النشطاء السودانيون بفرنسا يتضامنون مع راديو دبنقا

 


بتحريض من الحكومة السودانيه وتنفيذ من الحكومة المصرية تم توقيف بثها عبر القمر الصناعي نايل سات 
إن توجه أجهزة القمع والتعاون فيما بينها لإسكات الأصوات الشعبية لا تدوم طويلا ، يدل على  إعلان لإفلاس هذه الأنظمة وأداراتها المنهارة و العميقة أدمنت الفشل الذريع، وهو يعبر تماماً عن أن التعاون الأمني من هذه الشاكلة يأتي خصماً على حقوق الشعوب ويحافظ على مكتسبات النظم الدكتاتورية المطلقة ومحاولات لضرب طوق فاصل بين الشعوب المقهورة والعالم الخارجي حتى يبيد النظام الدموي في الظلام ما تبقى من الشعب السوداني   
 إننا كنشطاء السودانيون بفرنسا اذ نعلن تضامننا اللا محدود مع راديو دبنقا، ونتقدم لطاقم الإذاعة وجميع مستمعيها داخلياً وخارجياً  بالشكر والعرفان لما قدمته من خدمة لشعبنا، وللإنسانية جمعاء، ونعلن مساندتنا إستعدادنا التام للوقوف معها في أي معركة لسمو رايات الحق والحقيقة، ونشر الانباء الصحيحة لحظة بلحظة ، وإجراء الحوارات الديمقراطية المثمره، ونقل معاناة شعبنا لان لسان حالهم يقتضي متابعة وعكس اشكالاتهم على الملأ فبهكذا أصبحت راديو دبنقا قناة المفضلة لدى الأغلبية المطلقة من أبناء الشعب السوداني لان عبر أثير بثها يستطيع المواطن البسيط المحروم من مساحة في القنوات الوطنية لتوصيل رأيه لأنه اصبح كل من الإذاعة والتليفزيون والصحف كلها عبارة عن أبواق كاذبه للنظام لذلك راديو دبنقا هي إحدى الإذاعات الرائدات في مجال الإعلام المسموع سنظل نناضل بالتغطية نضاله الممتدة ضد الطغيان وجبروته ولن نتزحزح ولن تغرينا المناسب الوهمية ولا الترفات الدنيوية الزائلة بقدرما تهمنا قضية وانسان مهمش ومورست في حقه جريمة  الابادة الجماعية وما زال العصابة الحاكمه في الخرطوم ناوية في التماضي  في ذات النهج ولكن هيهات هيهات سوف لن يغمض لنا جفناً ولن يهدا لنا بالاً الا بعد إسقاط النظام. 
 ايماناً منا من واقع ان الإنسانية لا تتجزأ والحق ابلج ، والباطل لج لج فإننا كنشطاء السودانيين بفرنسا نعلن رفضنا التام للمحاولات اليائسة التي ظل ترتكبها نظام المؤتمر الوطني الآثم في حق الشعب السوداني المكلوم وإذ نعلن رفضنا القاطع لتكميم الأفواه ولما كان لراديو دبنقا شأن مهم ودور أساسي كأنه كائنا يتنقل وسط الشعب من الريف حتى المدن وتأثيره في المجتمع ايجاباً حيث الحوارات وتغطية شاملة للأخبار لحظة بلحظة من مصادرها 
وكما أيضا أن راديو دبنقا الديمقراطية في فضائها تنجلي في مهنية الاداء وقومية التغطية والاهداف ومركز توعية في الواقع الافتراضي وقناة للتوعية والاستنارة فانزعج السلطان الذي طغى وتجبر و لا يهمه أمر الشعب ينكوي بطغيانه بينما يدفع الملايين للمصريين من أجل حجب قناة راديو دبنقا من البث على القمر الصناعي(نايل سات ) وفي هذه الخطوة الجبانه إذ سقط الحكومة المصرية اخلاقياً امام الإنسانية جمعاء لأنها هي الأخرى المشاركة في الجريمة النكراء لذلك نطالب من الحكومة المصرية العدول من قرارها وفك حجاب القناة لاستئناف التغطية لان هناك أكثر من مليوني مستمع ومتابع للقناة من جموع الشعب السوداني في كافة الولايات
 فإن الحكومة السودانية المجرمة أرادت إسكات صوت الحق وبذلك أرادت إخفاء جرائمها ولسان حالها تكمن في نيتها الميته لمواصلتها في ارتكاب ضد الإنسانية وجرائم حرب وجرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية في إقليمي دارفور وكردفان ويليها باقي الاقاليم فهي لا تهمها بقدرما تريد كسب شرعية جديدة لأنها كلما استطاعت أن توقع صفقات في شكل اتفاقيات جزئية تكسب أيام إضافية لذلك القضاء على المرض أفضل من التباكي والجري وراء العرض اذن كنشطاء السودانيون بفرنسا  باغلظ العبارات نطالب الحكومة المصرية بفك حصار المضروب على بث راديو دبنقا على القمر الصناعي المصري نايل سات فوراً والا سيكتب لهم التاريخ نقطة مضافة للنقاط السابقة في التواطؤ مع نظام مجرم وعصابة حاكمة البلد بالجور واسقاط النظام آتي لا محال مهما تأخر فإنه مسألة وقت  وليس ببعيدإن راديو دبنقا هو صوت الجماهير الشعبية  كافة على امتداد الدولة السودانيه ومساحة حرة إذ عبره ظل يتم تبادل ونقل للحقيقة التي تريد أجهزة القمع الجبروتية تريد تحجيب الحقائق وذلك بالسعي الدؤوب لإغلاق كافة المنافذ التي تعد ملاذات آمنه لعبور الأنباء من مصادرها الحقيقية ولكن ارادة الشعب لا ولن تقهر مهما حاولوا فإن الحق دوما منتصر الخزي والعار لحكومة الفقر والدمار؛؛ يسقط حكم العسكر؛؛ والثورة مستمرة حتى النصر
اعلام النشطاء السودانيون بفرنسا
٧مارس ٢٠١٨- باريس -فرنسا  

 


 

تضامن من حركة تحرير كوش السودانية

 


تعلن الحركة تضامنها  مع إدارة  راديو دبنقا وتشجب وتدين محاولات  المساس بالثوابت والحريات الإساسية للصحافة والأعلام و تأكد أن راديو دبنقا كان ومازال الصوت القوي الذي يمثل كل التيارات الوطنية في الوطن المغتصب بواسطة العصابة الحاكمة و ترفض الحركة ايقاف بث الإذاعة عبر القمر الصناعي نايلسات   الذي تم بإيعاز  من وزير إعلام ما يسمي بنظام الخرطوم  و تثني علي القرارات و الخطوات الشجاعة التي إتخذتها إدارة إذاعة وراديو دبنقا بإتخاذ مسار  أخر لبث الأخبار وربط  المواطن السوداني والمهتمين بالقضايا السودانية بالحقائق والاحداث  التي تحدث علي الأرض عبر قمر صناعي أخر  .
و نحن إذ نسجل صوت إعتراضنا هذا نعلن تأيدنا الكامل لراديو دبنقا الحر المستقل الذي منذ اليوم للأول لتأسيسه أقلق مضاجع العصابة الحاكمة وأضحى  الناطق الرسمي بهموم المواطن السوداني و الفاضح للإنتهاكات التي تقوم بها مليشات نظام الخرطوم.
تعلن حركة تحرير  كوش السودانية رفضها التام لمحاولات تكميم أفواه الصحافة و ترفض أيضا  الترضيات السياسية الدنيئة التي تعتمد علي خنق وتضيق الكلمة الحرة والنزيهة.
كامل التضامن مع راديو دبنقا
 و الحرية للمعتقلين الشرفاءفي سجون العصابة الحاكمة . 
وسنواصل طريق إزالة و  تغير  هذة العصابة الحاكمة مع جميع الرفاق من الإعلاميين والأحزاب و الحركات الثورية المعارضة الشريفة و الوطنية. 
المكتب الإعلامي لحركة تحرير كوش السودانية

7/مارس 2018

 

بيان نادي  الصحافة السودانية بفرنسا 

 


يستنكر نادي الصحافة السودانية بفرنسا الاجراءات  الأخيرة التي اتخذتها إدارة  القمر الصناعي  نايل سات بإيقاف بث راديو دبنقا،  واعتبر النادي السوداني  هذا  الإجراء جائر  وتعدي سافر على حرية التعبير، وبأن راديو دبنقا ظل يقدم خدمة اعلامية متميزة بإيصال صوت الهامش لكل أصقاع العالم عبر تغطية إخبارية و متابعة لصيقة لكل الأحداث بمهنية عالية، 

يؤكد نادي الصحافة السودانية بفرنسا  دعمه الكامل وتضامنه مع راديو دبنقا، الذي يعتبر صوتا حقيقيا   معبرا عن معاناة المواطنين في مناطق النزاعات والحروب في الهامش  وغيره من بقاع سوداننا الحبيب، 

يطالب نادي الصحافة السودانية بفرنسا  الجهات المختصة والمعنية و إدارة  القمر الصناعي  نايل سات دارسة هذا القرار الغير عادل ومنح الراديو  حقه في البث ليعبر عن صوته،  وبأن  حرية التعبير حق  مشروع ومكفول ،ونرجو أن لا تكون  إدارة  القمر الصناعي  أداة  قمع تسلط علي الإعلام  وبأن  يواصل  راديو  دبنقا  بثه وأداء  رسالته  الإعلامية. 
نادي  الصحافة السودانية بفرنسا 
07/03/2018
           

 

منبر السودان  الوطني الديموقراطي بكالفورنيا  

 

يدين منبر كلفورنيا المحاولة اليائسة لإخراس صوت الشعب السوداني و إيقاف راديو دبنقة  من البث عبر القمر الصناعي نايلسات . هذه المؤامرة التي تورط فيها النظام 
القمعي في السودان 
لن توقف صوت الشعب و سيستمر راديو دينقة في إيصال صوت الشعب و فضح كل ممارسات النظام 
و انتهاكاته لحقوق الانسان في كل شبر من 
ارض السودان من الجنينة غربا لكسلا في الشرق و من كادقلي جنوبا لحلفا في الشمال

ندعو كل المنظمات و القوي السياسية و النشطاء للوقوف صفا 
دعما لراديو دبنقة  صوت الجماهير 
صوت المهمشين 
صوت الشعب السوداني 

الذي سيظل عصيا علي التركيع 

عاش راديو دبنقة 
عاش نضال الشعب السوداني
منبر السودان الوطني الديموقراطي كلفورنيا
مارس ٢٠١٨ 

 

 

مؤتمر البجا المعارض يتضامن مع راديو دبنقا 

 

إذاعة راديو دبنقا صوت من لا صوت له و مصدر الخبر الصحيح كسبت بمهنيتها العالية ثقة الشعب السوداني وأصبحت نافذته الإعلامية في ظل وسائل اعلام كذوب يحركها النظام لتزييف الحقيقة وتغبيش وعي الجماهير 
نحن في مؤتمر البجا المعارض وفي شرق السودان تربطنا علاقة خاصة ومميزة بإذاعة راديو دبنقا حيث فتحت لنا نافذة إعلامية للتعريف بقضية شرق السودان فكانت تتابع اخبار اى حراك شعبي وجماهيري في سوح النضال فأحداث مجزرة بورتسودان وتداعياتها المستمرة الي الان خصصت لها إذاعة راديو دبنقا مساحة كبيرة وكذلك قضايا ميناء بورتسودان خصخصة وبيع وتشريد لعمال الشحن والتفريغ
ومنحت كل قيادات مؤتمر البجا وشرق السودان مساحة للتعريف بقضية التهميش المستطال الذي يعاني منه شرق السودان
عليه نحن في مؤتمر البجا نستنكر وقف بث الإذاعة عبر القمر الصناعي نايل سات إستجابة لرغبة النظام في إسكات كل صوت حر في مخالفة صريحة لقواعد حرية التعبير وحرية الاعلام
ومعا من اجل وطن حر ديمقراطي 

دكتور موسي سيدي
رئيس مؤتمر البجا المعارض
٧ مارس ٢٠١٨ 

 


 

 

الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال تدين قرار وقف بث راديو دبنقا علي نايل سات. 

 


تعرب قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عن عميق أسفها  للقرار الجائر بوقف بث راديو دبنقا عبر القمر الصناعي المصري (نايل سات)  والذي جاء كنتاج لعمل أمنى أفرزته زيارة مدير عام جهاز أمن النظام السابق مع وزير الخارجية للقاهرة. 
 لقد ظل راديو دبنقا منذ تأسيسه صوت من لا صوت له وخط الدفاع الأول عن قضايا الهامش ونضالاته الثورية، فكان وما يزال الإذاعة الوحيدة التي تعمل بمصداقية ومهنية عالية في بثها اليومي لنقل وعكس الحقائق المأساوية التي أفرزتها حرب النظام العنصرية علي شعوب الهامش في كل من إقليم دارفور، جبال النوبة والنيل الأزرق وفي شرقنا الحبيب حيث عمل راديو دبنقا علي ابراز الوجه الكالح لنظام الإبادة الجماعية.
ونحن اذ ندين وبأقسى العبارات قرار وقف بث إذاعة راديو دبنقا في 18 فبراير 2018 والذي جاء في إطار حملة النظام المسعورة لاسكات الإعلام الحر، نعلن تضامننا اللا محدود معها.  ونشهد ان راديو دبنقا قد لعب دوراً ملموساً منذ تأسيسه  في توحيد العمل المعارض لمجابهة دكتاتورية وصلف النظام الإخواني الفاسد الذي مزقت أجندته الدخيلة وحدة السودان شر ممزق، وما زالت تهدد أجندته ما تبقي من وحدة البلاد. 
 عمار آمون دلدوم .
السكرتير العام للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال

 

 

 

حركة العدل و المساواة السودانية تستنكر 
 


تأسف حركة العدل و المساواة السودانية على قرار إدارة القمر المصري نايلسات و الخاص بايقاف بث إذاعة راديو دبنقا عبر القمر نايلسات. 
و تأتي تلك الخطوة إستجابة لطلب الخرطوم التي تسعى جاهدة للتعتيم على جرائمها و إنتهاكاتها المستمرة على حقوق الشعب السوداني، و في محاولة بائسة لعزل جماهير شعبنا عن العالم و إسكات صوته المندد بإنتهاكاتها و سياساتها الرعناء و عبثها بموارد البلاد .

ظلت إذاعة "راديو دبنقا" و على مدى عقد من الزمان الصوت المعبر عن الشعب السوداني و عن همومه و مشاكله و ما يعانيه من جور النظام ، و أصبحت الوسيط الإعلامي الأوحد الذي يعتمد عليه الشعب السوداني كناقل للحقيقة و الخبر الصادق من موقع الحدث و نقل إفادات الشهود و ضحايا إنتهاكات النظام و حربه الشعواء ضد جماهير شعبنا في دارفور و كردفان و جميع أقاليم السودان ، الأمر الذي أخاف النظام و جعله يهرول مقايضاً مصالح السودان و شعبه بإيقاف إذاعة دبنقا.
 تستنكر الحركة هذه الخطوة غير المبررة و تعلن عن كامل تضامنها مع راديو دبنقا صوت الغلابة و المهمشين ، صوت الشعب السوداني ،و ترجو من إدارة النايلسات إرجاء قرار إيقاف بث إذاعة "راديو دبنقا" عبر اقمارها و عدم رهن مصالحها و مستقبل علاقتها بالشعوب بأنظمة هالكة عاجلاً أم آجلاً.
جِبْرِيل آدم بلال 
أمين الإعلام و الناطق الرسمي 
٧ مارس ٢٠١٨ 

 

 

 

الحزب الجمهوري: الحرية لنا ولسونا 
 

 

يدين الحزب الجمهوري بشدة الاجراءات التعسفية التي اتخذتها إدارة القمر الصناعي (نايل سات) بوقف بث راديو دبنقا والتي فيما يبدو تعود لأسباب سياسية تتعلق بحماية النظام بالرغم من كبت الرأي المستنير..
دبنقا أصبحت صوتا قويا ونافذة إعلامية ذات حضور مميز أحرجت النظام السوداني الذي ظل يمارس التعتيم وحجب الحقائق عن الشعب السوداني العملاق خاصة التي تعكس صور ممارساته القمعية تجاه الأحرار والمستضعفين من مواطني ومواطنات بلادنا العزيزة حيث اصبحت دبنقا احد المصادر الهامة للأخبار ذات المصداقية والقناة الأولى والمصدر الرئيس لإخبار الهامش.. حيث استضافت كل القيادات والرموز الوطنية، اتاحت الفرصة للاكاديمين والمحللين وناشطي المجتمع المدني لمخاطبة قضايا الجماهير ونحن في الحزب الجمهوري لها علينا حق ويد سلفت في التضامن. ولقد بذلت دبنقا مجهودات مقدرة في توصيل الحقائق للناس، حتى كسبت رضاء المستمع الذكي.. مما جعل نظام القمع وكتم الحريات يرتعب ويسعى لإخماد هذا الصوت القوي وكتمه، وهيهات!!
يعبر الحزب الجمهوري عن كامل تضامنه مع هذه القناة الفتية ويسجل صوت شكر لما قامت به هذه القناة من دور مقدر في نشر الوعي والتبشير بالدمقراطية وإشاعة روح الحوار وسط جموع الشعب السوداني.

إعلام الحزب الجمهوري
الأربعاء ٧/٣/٢٠١٨

 

البحر الاحمر: تجمع القوى المدينة 


عرب تجمع القوي المدنية عن تضامنه الكامل مع راديو دبنقا في وجه الهجمة التي يتعرض لها من قبل اجهزة السلطة الأمنية..
راديو دبنقا ظل صوتا للمهمشين ومنبرا لكل القوي الديمقراطية..
خالص التضامن...
 تجمع القوي المدنية
    البحر الاحمر 
الامين العام 

 

هيئة محامي دارفور : تضامن مع راديو دبنقا  


دور راديو دبنقا ليس هو ذاك الدورالتقليدي للراديو العادي الذي يبث وينشر الثقافات والاخبار والمعرفة لذلك كانت الهجمة علي دبنقا ورسالته من قوي الظلام ونظام البطش الحاكم لوأد صوته المؤثر في التثقيف والهادف للتغيير المجتمعي وإعادة التوازن المفقود للشخصية السودانية وإكتشاف الذات والمعافاة من الإستلاب , راديو دبنقا صار حجر الزاوية في مرحلة التصالح مع الذات والتعبير عن السودانوية وحماية الثقافات المحلية وأدواتها من لغات ولهجات وتراث وفنون شعبية كادت أن تندثر وعمق في أهالي الريف والقري والفرقان الإعتزاز وعززترابط النسيج الإجتماعي الذي تمزق في مناطق الأزمات بدارفور ومناطق التماس والجوار الدولي الأخري, إن تآمر بعض الأنظمة العربية الحاكمة علي دبنقا يخدم أجندتها في الإبقاء  علي شعب السوداني يعاني من التشويه وإنفصام الشخصية وإلصاق السودان بالقشوروتركه حديقة خلفية سلة لغذاء شعوب الغير يستأجر للحماية وطمس ثقافات مواطنيه وشعوبه المتنوعة والمتعددة , ان التضامن الحقيقي مع دبنقا ورسالته يتعاظم علي إصدار البيانات والشجب وأدانات مواقف الأنظمة العربية الحاكمة فلتلك الأنظمة لها سياساتها والتي ليست بالضرورة تطابقها مع مصلحة الشعب السوداني وحيثما صارت دبنقا في طاولة مساومات النظام مع  بعض الأنظمة الحاكمة بالمنطقة العربية وبعض دول الجوار فتلك هي شهادة بتاثير دبنقا علي النظام ومصداقيته لدي مستمعيه الذين تجاوزوا الملايين لذلك تري الهيئة أن التضامن المنتج مع رلديو دبنقا يكمن في تأمين رسالته والذي يتحقق بتامين مصادر تمويله وإستمراره وتطويره إلي فضائية عالمية تساهم في تعزيز التواصل الثقافي والفكري بين الشعوب فتعلية المعارف الإنسانية وهذه مسؤولية القوي الوطنية ومنظمات المجتمع المدني والجماعات والافراد والشعب السوداني بأسره .
هيئة محامي دارفور
8/3/2018

 


حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة 

 

 

تدين حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة بشدة ايقاف بث راديو دبنقا على القمر الصناعى نايل سات استجابة لطلب الخرطوم. وتعتبر هذه الخطوة امتدادا لتوجه نظام الإنقاذ فى طريق مصادرة الرأى وحرية التعبيروسياسة تكميم الأفواه.

 ظل هذا الراديو منذ تأسيسه يؤدى رسالته بمهنية عالية مما أدى إلى فضح أعمال النظام الأجرامية ضد أهلنا فى السودان عامة وفى دارفور خاصة. هذا الصنيع يؤكد لنا بأن نظام البشير لايزال يتربص بأهلنا الذين شردتهم الحرب وأنهكهم شظف العيش فى الهامش, حيث يؤكد سياسة حكومة الإنقاذ التى دأبت فى ترك جل المواطنين يتخطفهم الجهل والجوع والمرض والمليشيات.

ايقاف بث اذاعة دبنقا يهدف إلى مزيد من تعتيم الصورة حول الأحداث والمعانة التى يشهدها أهلنا فى دارفور وفى السودان أجمع وخطوة فى سبيل ايقاف عجلة الوعى فى الرأى العام مما تتداوله الصحف والإذاعات والمنابر الحرة.

نحن إذ ندين هذا العمل, نؤكد تلاحمنا وانحيازنا التام لحقوق شعبنا المشروعة وندعوه لمزيد من الاصطفاف والنضال لنيل حقوقه كاملة وتفويت الفرصة لأعداء الرأى التعبير.

عاش نضال شعبنا الحر

والعزة للسودان

محمد ابراهيم

أمين الأعلام والناطق الرسمى لحركة العدل والمساواة الجديدة 


عودة الي النظرة العامة