تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قيادة عبدالواحد: تفكيك معسكر كلمة بالقوة هي اعلان حرب وتحدى للقانون الدولي

أبريل ٢٨ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
عبد الواحد النور(ارشيف)
عبد الواحد النور(ارشيف)

اعتبرت حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد عزم والى جنوب ردارفور ادم الفكى تفكيك معسكر كلمة بالقوة بمثابة اعلان حرب على هؤلاء الضحايا وتحدى صريح للقانون الدولى الانسانى ومبادئ النزوح التى اقرتها الجمعية العامة للامم المتحدة. وقالت الحركة فى بيان لها ان نظام الخرطوم يرى معسكرات النازحين عنوانا للجرائم التى ارتكبتها ، لذا يجب ازالتها وطمس معالمها بشتى السبل ، رغم ان اسباب النزوح لا تزال قائمة. وطالب البيان المجتمع الدولى حماية النازحين ، وناشد المحكمة الجنائية بفتح تحقيق حول تهديدات والى جنوب دارفور بتفكيك معسكر كلما بالقوة واعتقال قياداته. كما استنكر البيان صمت بعثة اليوناميد حيال حرق المليشيات قرى المواطنين بجبل مرة.  

وفى ذات الموضوع اعتبرت حركة جيش تحرير السودان المجلس الإنتقالي  تفكيك المعسكرات مخطط ثاني لإكمال مشروع التغيير الديموغرافي في دارفور و إبادة جماعية ثانية. وقالت الحركة فى بيان لها فى الوقت الذى تعلن فيه الحكومة العودة القسرية، تقوم بعمليات تهجير واسعة النطاق في جبل مرة. وطالب البيان بعثة اليوناميد للقيام بدورها فى حماية النازحين، ودعا النازحين بجميع معسكرات الاقليم التصدى لسياسات الحكومة الرامية الى تفكيك المعسكرات.


عودة الي النظرة العامة