تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قيادات في الشرق ترفض تجديد حالة الطواري بكسلا وتدين انتهاكات الدعم السريع

يوليو ٥ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
البرلمان(ارشيف)
البرلمان(ارشيف)

أعلنت الهيئة التشريعية القومية عن جلسة طارئة خلال العشرة أيام المقبلة لمناقشة المرسوم الجمهوري القاضي بمد حالة الطوارئ بولاية كسلا لستة أشهرٍ أخرى والمصادقة عليه. من جهتها أعلنت قطاعات واسعة من مواطني الولاية رفضها القاطع لتمديد حالة الطوارئ موضحة عدم وجود مبررات تقتضي ذلك . وطالب القيادي في شرق السودان عبد الله موسى في مقابلة مع راديو دبنقا برفع حالة الطوارئ فوراً وعدم تمديدها ، ووصف ذلك بأنه غير مبرر ولا معنى له. ووصف إن اسباب  فرض أسباب حالة  الطوارئ في كسلا  بأنها  إخدى حد الألغاز الغامضة ، مؤكداً  عدم وجود احوال امنية مضطربة تستدعي ذلك ، وتساءل عن ارتباط فرض  الطوارئ بملفات إقليمية أو حملات الإتحاد الأروبي لمكافحة الهجرة غير الشرعية.  

وحول تأثير حال الطوارئ على المواطنين أفاد عبد الله موسى بتزايد حالة الذعر والرعب وسط المواطنين، وأوضح إن القوات المكلفة بتنفيذ الطوارئ المتمثلة في قوات الدعم السريع مارست انتهاكات موثقة ضد المواطنين في الانتهاكات في دارفور .

واشار إلى حالات قتل ونهب ممتلكات مواطنين خلال الستة اشهر الأولى من الطوارئ في كسلا بواسطة الدعم السريع ، وقال إن حالة الطوارئ تسبب في تردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية للمواطنين ، مشيراً إلى الشلل التام في أسواق الولاية بما أثر على حالة الاستقرار. 


عودة الي النظرة العامة